News 15 11 2018 4bشارك الأستاذ المساعد للقانون الدولي وحقوق الانسان في كلية الحقوق بجامعة البحرين الدكتور علي عمر المصراتي، في تأليف كتاب عن "القانون الإسلامي والمجتمع" إلى جانب عشرين باحثاً من عدة دول في العالم.

وتمثلت مشاركة د. المصراتي في كتابة الفصل الخاص بتطبيقات المحاكم في الدول الإسلامية لقوانين الأحوال الشخصية المستمدة من الشريعة الإسلامية، وما إذا كانت تلك التطبيقات تمتثل لاتفاقية حقوق الطفل 1989م التي تلزم كل الدول الأطراف بأن تكون مصالح الطفل العليا في الاعتبار الاول عند إصدار الأحكام.News 15 11 2018 4

وانطلق الباحث من فرضية أنَّ أحكام القضاء الإسلامي عرفت تطبيقات مبكرة لهذا المبدأ منذ العهد الأول للدولة الإسلامية في المدينة المنورة، وعبر الاجتهادات المتتالية للمذاهب والمدارس الفقهية الإسلامية، وصولاً إلى الوقت الحاضر.

وكانت أهم نتائج البحث هي إمكانية تطبيق أحكام هذه الاتفاقية في الدول الاسلامية، وذلك لعدم تعارضها مع الثقافة المحلية لشعوبها، ولأن قضاءها المحلي يصدر أحكامه بالاستناد للمبادئ الواردة فيها.

وشارك في الكتاب، الذي نشر باللغة الإنجليزية، باحثون من المملكة العربية السعودية، وأستراليا، وأمريكا، وإندونيسيا، وسنغافورة، وبنجلاديش، وماليزيا.

واستعرض الكتاب، الذي جاء في 474 صفحة من الحجم المتوسط، دور القانون الإسلامي في المحاكم، والملكية، وإدارة الأعمال، والقانون الجنائي، والعدالة، والأخلاق، والصحة، والعلوم والفنون، والتعليم والمجتمع، والشأن العام.

ونشر الكتاب بواسطة دار إدوارد إلغار Edward Elgar للطباعة والنشر في العاصمة البريطانية لندن في شهر سبتمبر 2018الماضي.
في محاضرة بمركز حاضنة الأعمال بجامعة البحرين... المعتوق:

لتكن وجهتك واضحة... وليس بالضرورة أن تكون كالآخرين


جانب من المحاضرة


عبير المعتوقدعت المؤسس ورئيس تنفيذي شركة ترايف عبير عبدالله المعتوق، طلبة جامعة البحرين إلى تحديد وجهتهم في الحياة، وتحديد خطتهم المستقبلية عبر التعرف على ما يريدون، والتركيز على دواخلهم، مؤكدة أن لكل شخص إمكانات ومهارات مختلفة عن الآخرين، وإن التعرف على الذات طريق إلى تحقيق التميز والنجاح.

وكانت المعتوق تتحدث في محاضرة وُسمت بـــ "بناء الذات وعلاقته بريادة الأعمال"، والتي أقيمت يوم الأربعاء (14 نوفمبر 2018م)، في قاعة السلام بكلية إدارة الأعمال بمبنى جامعة البحرين في الصخير.

وقالت: "استمع لصوت النداء الذي بداخلك، اتبع ما تراه أنت صحيحاً، لا ما يراه الآخرون صحيحاً"، مشيرة إلى أن لكل شخص وجهة نظر مختلفة في الحياة، تبعاً للسن، والخبرات، والتجارب، وتبعاً لطبيعة حياته وشخصيته وما تتميز به من ثقافة أو مهارات، وهي ما لا يتناسب ربما مع الآخرين، مشيرة إلى إن الاختلاف لا يعني ذماً، وإنما مدحاً كونه اختلاف تميز.

ووجدت أن من الأهمية أن يكون لدى الشخص وجهة واضحة ومحددة في حياته، حتى وإن لم تكن خطته واضحة تماماً، مؤكدة أن التحدي يكون أجمل بل وأسهل كلما كانت وجهة الإنسان واضحة، محذرة من الخوف الذي غالباً ما يكون حجر عائق في طريق النجاح وتحقيق الأهداف.

عجانب من المحاضرةكما دعت المعتوق إلى تحديد الأولويات في الحياة، والتي تختلف من شخص لآخر لاختلاف طبيعة الحياة واختلاف الأهداف والتوجهات، مشيرة إلى أن كل إنسان في أي ظرف حياتي لا يجد فيه راحته أمامه ثلاثة خيارات، إما أن يترك الأمر ويعزف عنه، وإما أن يحاول تعديله وتغييره، وإما أن يواجه التحدي ويحاول التأقلم والتعايش مع الوضع. مشيرة إلى أن رائد العمل هو من يرى ان هناك طرق وأدوات يمكن أن تفتح الطريق، في الوقت الذي يجد الآخرون أنه طريقاً مسدوداً لا رجاء فيه.

ومن جهته أشار مدير مركز حاضنة الأعمال في جامعة البحرين الدكتور عصام محمد جناحي، إلى أن المحاضرة تهدف إلى تعريف الطلبة بسمات شخصية رائد العمل، وماهية بناء الشخصية الريادية القادرة على التميز في سوق العمل، لافتاً إلى أنها محاضرة ضمن سلسلة من المحاضرات التي بدأت منذ العام الماضي بالمركز، والتي تركز في بعضها على طرق التخطيط للأعمال، ومهارات ريادي الأعمال، مشيراً إلى مشاركة بعض ريادي الأعمال قصص نجاحهم مع الطلبة.

مهنئاً المعلمات اللاتي فزن بجائزة "أفضل معلم خليجي"

هنّأ رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، المعلمات البحرينيات الفائزات في جائزة «محمد بن زايد لأفضل معلّم خليجي»، في دورتها الأولى، والتي أقيمت حديثاً تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد رئيس الجامعة "أن فوز ثلاث معلمات خريجيات جامعة البحرين من أربع معلمات بحرينيات، في مسابقة تقام على مستوى جميع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لهو أمرّ مشرّف لمملكة البحرين، ولجامعة البحرين، ويؤكد سلامة النهج الذي تسير عليه الجامعة في إعداد طلبتها، وتزويدهم بالمعارف الحديثة، والأنشطة اللا صفية، بما يصقل شخصية الطالب، ويجعله مستعداً للتعامل الناضج مع المتغيرات".

وقال أ.د. حمزة: "إن جامعة البحرين تفخر بخريجيها في كل مواقع العمل والعطاء، وبالأخصّ المتميزين منهم الذين يقبلون التحدّي، ويُقبلون على المنافسات بعزيمة وإصرار"، مؤكداً أن هذا الإنجاز يضاف إلى سمعة خريجي جامعة البحرين لدى أرباب العمل، حيث تمكنت الجامعة مؤخراً التقرير السنوي الذي يصدره مركز تصنيف الجامعات العالمي (Quacquarelli Symonds) QS المختص دولياً بمجال تصنيف الجامعات، من احتلال المرتبة 411 بين الجامعات العالمية التي تزيد عن 25 ألف جامعة، في سمعة الخريجين لدى أرباب العمل.

والمعلمات خريجات جامعة البحرين الفائزات في المسابقة هنّ:

  • أمينة نبيل الرميحي من مدرسة النور الثانوية للبنات، والتي حصلت على جائزة أفضل مشاركة.
  • منيرة خالد الزياني من مدرسة عراد الابتدائية
  • فاطمة سالم رجب من مدرسة المحرق الابتدائية للبنات.

وختم رئيس جامعة البحرين تصريحه بأن الجامعة ماضية في تحديث وتطوير برامجها بما يتناسب مع التطورات السريعة والمتلاحقة في شتى الميادين عالمياً، وبما يسهم في خدمة التنمية المستدامة في مملكة البحرين، وفقاً للرؤية الاقتصادية 2030، وبرنامج عمل الحكومة.

طرح 16 ورقة علمية لــ 11 متحدثاً

News 15 11 2018 2aقال عميد كلية الآداب الدكتور عبدالعزيز محمد بوليله "إن تصنيف جامعة البحرين على أنها الأولى على مستوى الجامعات في المملكة، وضمن أعلى 25 جامعة عربية، أصبح دافعاً لمنتسبي الجامعة لدفع عملية التطور والارتقاء بالمستويين الأكاديمي والبحثي"، مؤكداً دعم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة كونه المحرك الأساس للجهود العلمية والبحثية.

وكان العميد بوليله يتحدث في افتتاح أعمال المنتدى العلمي الأول للغة والأدب واللسانيات والترجمة، الذي أقيم بتنظيم من قسم اللغة الإنجليزية وآدابها، يوم الأربعاء (14 نوفمبر 2018م) الجاري في قاعة المؤتمرات المتلفزة بمركز زين للتعلم الإلكتروني في الجامعة، برعاية من رئيس الجامعة.

وأضاف د. بوليله بأن المنتدى يأتي ضمن سياسة كلية الآداب لتشجيع الأساتذة للانخراط في عملية البحث العلمي، لتعزيز طرق التدريس بشكل خاص، والارتقاء بالعملية التعليمية بشكل عام. مشيراً إلى أن من ضمن إستراتيجية كلية الآداب إقامة 10 مؤتمرات خلال 3 سنوات، بواقع مؤتمرين لكل قسم من أقسام الكلية، على أن يكون أحدهما داخلياً والآخر خارجياً. لافتاً إلى أن المنتدى هو الأول من نوعه على مستوى قسم اللغة الإنجليزية، وسيقام منتدى آخر لقسم علم النفس الشهر المقبل. منوهاً إلى استكمال كلية الآداب المؤتمرات الداخلية خلال الفصل الدراسي القادم، على أن تبدأ الكلية خطتها بإقامة مؤتمر خارجي في العام الدراسي المقبل 2019-2020. News 15 11 2018 2b

وأشار إلى أن منتدى اللغة والأدب واللسانيات والترجمة، الذي حظي بمشاركة واسعة من منتسبي الكلية، استعرض 16 ورقة علمية، لــ 11 متحدثاً من الهيئة التدريسية بقسم اللغة الإنجليزية، و5 طلبة من برنامجي البكالوريوس والدراسات العليا، مؤكداً سعي الكلية لتشجيع التعاون بين الأساتذة والطلبة من جهة، والتعاون مع الأقسام الأخرى من جهة ثانية من خلال إعداد بحوث مشتركة ضمن ما يعرف ببحوث العلوم البينية.

ومن جهتها قالت رئيسة قسم اللغة الإنجليزية وآدابها بالجامعة الدكتورة ضياء صقر الجلاهمة: "تأتي هذه الندوة ضمن سلسلة من أنشطة القسم البحثية والتعليمية لتنشيط حركة البحث العلمي في اللغة والأدب واللسانيات والترجمة". مشيرة إلى أن قائمة المشاركين تشمل مجموعة من أساتذة القسم، وطلبة الدراسات العليا، وكذلك عدد من طلبة السنة النهائية في القسم بمشاريع التخرج التي حُكِّمت من قِبل لجان مختصة في القسم، لافتة إلى أن أعضاء هيئة التدريس يطرحون إحدى عشرة ورقةً بحثية، في حين يشارك طلبة الدراسات العليا بثلاث ورقات بحثية إضافةً إلى مَشْروعَيْ تخرج لطلبة السنة النهائية، وجميع هذه الأبحاث تتناول قضايا عديدة في اللغة والأدب واللسانيات والترجمة.

وقالت د. الجلاهمة: "إن هذه الندوة تأتي ضمن مجموعة الأنشطة الأكاديمية البحثية في القسم، تمهيداً لعقد المؤتمر الدولي الثالث في العام القادم"، موضحة أن قسم اللغة الإنجليزية يشهد حركة نشطة في عقد الندوات والمحاضرات وورش العمل التدريبية في عدة مجالات، ضمن اختصاص القسم الذي يشمل تخصصات متنوعة في اللغة واللسانيات والأدب والترجمة.News 15 11 2018 2c

وأعربت عن اعتزازها بالجهود البحثية لأساتذة القسم وطلبته، الذي يحظون بفرص وظيفية مباشرة بعد تخرجهم من القسم، وذلك في سلك التدريس أو الإعلام أو الترجمة أو غيرها من المجالات، وذلك بحسب شهادة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وأشارت الأستاذ المساعد بقسم اللغة الإنجليزية عضوة اللجنة المنظمة الدكتورة لطيفة شمسان يوسف إلى أن جلسات المنتدى ستتناول مواضيع مختلفة في اللغة واللسانيات والأدب والترجمة، لافتة إلى أن من أهداف المنتدى تشجيع الإنتاج العلمي والبحثي للهيئة التدريسية في قسم اللغة الإنجليزية وللطلبة على حد سواء، وإتاحة الفرصة أمامهم لعرض بحوثهم ومناقشتها في جو علمي مفتوح، تمهيداً للمشاركة في مؤتمر دولي في المستقبل القريب.

طرح أكثر من 90 ورقة بحثية من 23 دولة

جامعة البحرين تحتضن المؤتمر الدولي للابتكار والذكاء المعلوماتي الأحد المقبل


News 13 11 2018 4يقام في جامعة البحرين يوم الأحد المقبل الموافق 18 نوفمبر الجاري المؤتمر الدولي للابتكار والذكاء المعلوماتي والحوسبة والتقنيات، بتنظيم من كلية تقنية المعلومات بجامعة البحرين.

ويهدف المؤتمر، الذي يستمر يومين، إلى تبادل كل ما هو جديد في مجال الحوسبة والمعلومات، عبر التقاء الباحثين وممارسي المهنة والمهتمين، ناهيك عن عرض آخر المستجدات في هذا المجال وتطلعات المهتمين المستقبلية، ومناقشة أحدث التطورات في عالم الذكاء الاصطناعي، والأمن الإلكتروني والإنترنت.

وأشارت عميدة كلية تقنية المعلومات الدكتورة لمياء محمد الجسمي، إلى أن المؤتمر سيوفر منصة للمبتكرين والباحثين لمناقشة أبحاثهم في مجال تقنية المعلومات، وعرض ابتكاراتهم وآخر ما توصلت إليه أبحاثهم من نتائج، ناهيك عن خططهم المستقبلية.

وقالت: "يهدف المؤتمر إلى تشجيع البحث والنشر العلمي بين أعضاء هيئة التدريس توافقاً مع الخطة التطويرية لجامعة البحرين 2016-2021، والتي تتوافق مع أحد الأهداف الاستراتيجية للجامعة، والمتمثلة في دعم الاستدامة والنمو الاقتصادي لمملكة البحرين، والذي يصب في تحقيق استراتيجية كلية تقنية المعلومات، عبر الاهتمام بالبحث العلمي المؤثر محلياً ودولياً، وتوجيه جهودها نحو القضايا المحلية والإقليمية المتصلة بتقنية المعلومات والاتصالات".

وأكدت د. الجسمي تركيز الكلية على الأبحاث ذات الصلة بالصناعة، والأعمال، والحوكمة والمجتمع. لافتة إلى مناقشة ونشر نحو 20 ورقة بحثية هي نتاج عمل أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة البحرين.

وسيقام المؤتمر بالتعاون مع جامعة إيدج هيل بالمملكة المتحدة، وجامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان، وبدعم تقني من جمعيتي معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE)، ومعهد الهندسة والتكنولوجيا فرع البحرين (IET) وبالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمرون 90 ورقة بحثية علمية، مقدمة من باحثين ينتمون لأكثر من 23 دولة، منها الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وكندا. كما يشارك عدد من المتحدثين العالميين من عدد من الجامعات المرموقة في المملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وماليزيا، وباكستان، والنرويج، ومصر، وجنوب إفريقيا، وسلطنة عمان ودول أخرى.

ويتناول المؤتمر عدداً من المحاور الرئيسة منها: الأمن الإلكتروني، والمدن الذكية، والحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، والاتصالات والشبكات المعلوماتية، وتحليل البيانات، وهندسة البرمجيات والروبوتات.

وستقام على هامش المؤتمر ورشة عمل في إنترنت الأشياء من قبل مختصين من المملكة المتحدة، وستتناول الورشة شرحاً مفصلاً للتقنية وتطبيقاتها، وسيستهدف فيها الأكاديميون والمختصون والمهتمون من المؤسسات المختلفة في مملكة البحرين.

علماً بأن العديد من البحوث التي ستُناقش في المؤتمر هي ثمرة تعاون بين عدد من الباحثين من جامعة البحرين وجامعات عالمية تهدف إلى حل المشاكل، وتحسين الخدمات في العالم، وفي مملكة البحرين. وسوف يتم نشر جميع الأبحاث المقبولة في قاعدة البيانات IEEE xplore/Scopus.