أ.د.حمزة: الجامعة تدعم كل إبداع يصب في صالح النهوض بالوطن

استقبل رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، الطلبة الذين يشكلون فريق A ACADEMY التطوعي الفائز بجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة لرواد الأعمال التطوعية، والمركز الثاني لجائزة السيدة محفوظة الزياني لرواد الأعمال التطوعية.

وأشاد رئيس الجامعة بروح المسؤولية التي تحلى بها أعضاء الفريق، ودافعيتهم العالية من أجل مساعدة أقرانهم الطلبة في الدراسة، والوصول إلى التفوق، مشيراً إلى أن هذا الحسّ العالي بمدّ يد العون للآخرين، هي من القيم البحرينية والعربية الأصيلة، وجزءاً مهماً من تعاليم ديننا الحنيف بأن يؤدي المرء زكاة علمه.

وفريق A ACADEMY التطوعي هم 11 طالباً وطالبة من ستة تخصصات في جامعة البحرين (الهندسة، والحقوق، والعلوم، وإدارة الأعمال، والتربية الرياضية والعلاج الطبيعي) منذ ذوي المعدلات الجامعية العالية، قرر تأسيس أكاديمية تطوعية مختصه بتقديم دروس إضافية لطلبة الجامعات، وتنقسم الدروس الى قسمين: دروس وتدريبات عبر اليوتيوب، ودروس وتدريبات مباشرة في الجامعة.

وقال أ.د. حمزة في هذا الصدد إن الجسم الطلابي كبير جداً، وهناك تفاوت كبير بين مكوناته، وطرائق مختلفة في التحصيل ووصول المعلومة، ومن أنجح هذه الطرق أن يعلم الطلبة أقرانهم، فهم الأقرب إليهم في العمر والفهم لطبيعة إدراكهم، وقد أسست جامعة البحرين برنامجاً لتعليم الأقران منذ عدة سنوات، ولكن فريق A ACADEMY التطوعي قد خطا خطوة إضافية بنقل هذا العمل إلى وسائل التواصل الاجتماعي، واصفاً ما يقوم به الفريق بـ "الرائع".

وأكد "إننا فخورون بطلبتنا الذين يشيعون ثقافة جديدة في مجتمعهم، وهي ثقافة العطاء من دون مقابل سوى الشعور بالمسؤولية الوطنية والأخلاقية تجاه بقية زملائهم في الجامعات، وهو دور تكاملي يقوم به هؤلاء الطلبة، وغيرهم كثير – والحمد لله – من الذين يقدّمون المصلحة العامة قبل كل شيء... إنه إحساس وطني عالٍ ولا شك".

ومن جانبه، أثنى صاحب الفكرة ورئيس الفريق الطالب عبدالله شوقي المناعي، بلقاء الفريق برئيس الجامعة الذي هنأهم، وأشار إلى الدعم الكامل من قبل إدارة الجامعة للمشاريع التي تتميز بالإبداع، وتحفز الطلبة على إظهار أفضل ما لديهم.

وقال المناعي: "لقد أثبت المجتمع البحريني من خلال طلبة جامعة البحرين، أنه مجتمع متماسك وحيوي، ومحب للعمل التطوعي. فالمشروع الذي بدأ بالتدريس من قبل شخص واحد ولمادة واحدة، صار اليوم يقدم 30 مادة دراسية جامعية، من قبل 40 طالباً متفوقاً من جميع الكليات، ولا نزال نتوقع المزيد من الطلبة المتفوقين للانضمام إلينا".
وكانت الفريق قد بدأ بالتشكل في الفصل الأول من السنة الدراسية الماضية 2015/2016.