د. المالكي: الوعي بطرق مكافحة الحرائق يحسن من الممارسات الوقائية

45 موظفاً بجامعة يتدربون على مكافحة الحرائق وإسعافاتها الأولية

news 26 10 2016 1



قالت مدير مكتب التدريب الإداري في جامعة البحرين الدكتورة فاطمة محمد المالكي، إن تدريب الموظفين على مكافحة الحرائق وأساليب الوقاية منها والإسعافات الأولية في حال نشوبها؛ تعدّ ضرورة لتحسين الممارسات والوقاية من هذا النوع من الحوادث، وجعل الخسائر في أضيق الحدود في حال اندلاع الحرائق.

وكان مكتب التدريب الإداري نظم مؤخراً دورات للموظفين بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية، هدفت إلى تنمية المهارات الأساسية والتوعية الشاملة بطرق مكافحة الحرائق.

وعرَّفت الدورات، التي شارك فيها نحو 45 موظفاً من دوائر الجامعة المختلفة وكلياتها، الموظفين إلى منظومة مكافحة الحرائق، والتنفيذ الآمن لعمليات الإطفاء، ودربتهم على إسعاف المصابين داخل الجامعة.

وقالت د.المالكي: "لقد أبدى الموظفون ارتياحاً بشأن مستوى الدورات، مؤكدين أنهم استفادوا كثيراً من طرح المحاضرين والتدريبات العملية، وشجعوا بقية زملائهم على المشاركة في مثل هذه الدورات بحسب نتائج الاستبانة التي ملؤها".

وشكرت مدير مكتب التدريب الإداري في الجامعة الإدارة العامة للدفاع المدني على تعاونها مع جامعة البحرين وحرصها على نشر ثقافة السلامة، حماية للأرواح والممتلكات.

وأقيمت ثلاث دورات لموظفي الجامعة في مدرسة الدفاع التابعة للدفاع المدني في الفترة من 18 إلى 20 أكتوبر الجاري بمعدل 15 ساعة لكل دورة. ويضطلع مكتب التدريب الإداري الذي تأسس في العام 2005 بمسؤولية التدريب الإداري للكوادر الإدارية، والفنية في الجامعة وتطوير البنى الإدارية والتنظيمية.