رئيس الجامعة: نسعى لتعريف الشركاء بإمكانات الجامعة العلمية وبالبحوث التعاقدية
د. قادر: الجامعة مهتمة بتشجيع الطلبة على الانخراط في البحث العلمي
أكد رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أن الجامعة لديها خطط طموحة لتنشيط البحث العلمي ولزيادة الإنتاج العلمي من خلال الشراكة الفاعلة مع القطاعات الاقتصادية المختلفة في مملكة البحرين، والعمل على إيجاد حلول للمشكلات في شتى قطاعات العمل، والانفتاح على مراكز البحث العلمي في العالم، وذلك في إطار احتفالات جامعة البحرين بمرور ثلاثين عاماً على تأسيسها.

وانطلق يوم أمس السبت (19 نوفمبر 2016م) أسبوع البحث العلمي في الجامعة، الذي يستمر إلى 27 من نوفمبر الجاري. ويشتمل الحدث على ورش عمل للطلبة، وتكريم للباحثين، ومنتدى علمي، وندوة للعلوم بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، بالإضافة إلى حفل استقبال للشركاء من قيادات مؤسسات القطاع الخاص.

وقال أ.د. حمزة: "نسعى لتعريف الشركاء في القطاع الخاص والمؤسسات المختلفة بإمكانات الجامعة البحثية، وتشجيعهم على دعم المشاريع البحثية التي تسهم في التنمية الشاملة، والاستفادة من الطاقات البحثية سواء لدى أساتذة الجامعة أم طلبتها".
وأشار رئيس الجامعة إلى أن من بين الفعاليات المهمة في أسبوع البحث العلمي: ندوة العلوم، التي تقام بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني وتبحث موضوعات: الماء، والطاقة، والغذاء بمشاركة باحثين ومهنيين من: البحرين، والمملكة المتحدة، ودول الخليج العربي.


وتنظم فعاليات الأسبوع عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي، الذي قال عميدها الدكتور محمد رضا قادر: "إنَّ أسبوع البحث العلمي - الذي يحفل بثماني فعاليات - يهدف إلى تعزيز دور الجامعة في نشر ثقافة البحث العلمي، والنهوض بالشراكة القائمة أساساً بين الجامعة ومؤسسات القطاع الخاص في شتى القطاعات الإنتاجية والخدمية، من خلال دعوة الشركات والمؤسسات للتعاون البحثي في مشروعات عملية، ومناقشة تحديات البحث العلمي، وتبادل الخبرات بين الشركات فيما يتعلق بالبحوث والدراسات التعاقدية".


الدكتور أحمد سعد جلالوأردف قائلاً: "إننا مهتمون أيضاً بتشجيع الطلبة، وخصوصاً طلبة الدراسات العليا، على الانخراط في البحث العلمي، ولذلك قمنا بتنظيم ورشتين عن أساليب ومهارات البحث العلمي، إحداهما لطلبة كليات العلوم الإنسانية، والثانية لطلبة كليات العلوم التطبيقية".


وذكر د. قادر أن الجامعة ستضع خلال اليوم الثاني للفعالية نتائج دراسة مسحية عن واقع البحث العلمي في الجامعة على طاولة النقاش والبحث، بحضور رئيس الجامعة ونواب الرئيس، والأساتذة في مختلف الكليات.


وعقدت في اليوم الأول من الأسبوع (أمس السبت) ورشة عمل عن البحث العلمي في العلوم النظرية والإنسانية قدمها الدكتور أحمد سعد جلال من كلية الآداب بحضور حوالي 220 طالب وطالبة، حيث عرض دوافع البحث العلمي، وأسبابه، وطرق تنفيذه، وآثاره في المجتمعات. في حين يناقش اليوم الثاني (20 نوفمبر 2016م) واقع البحث العلمي في جامعة البحرين، إذ يقدم عميد الدراسات العليا والبحث العلمي عرضاً بهذا الشأن لأعضاء هيئة التدريس.


ويشهد اليوم الثالث (21 نوفمبر 2016م) تكريم الكليات والأقسام الأكاديمية والأساتذة الأكثر عطاء ونشاطاً في البحث العلمي، وسيتم أيضاً تدشين قاعدة للبيانات والبحوث تحت مسمى B-space، إلى جانب تقديم عرض تعريفي بشأن مسابقات البحث العلمي التي يمكن أن يشارك فيها الأساتذة والطلبة على السواء. ويقام في اليوم الرابع (22 نوفمبر 2016م) منتدى البحث العلمي والتنمية حيث سيجري استعراض لأربع من أبرز تجارب البحوث التعاقدية الناجحة التي خاضتها جامعة البحرين مع مؤسسات من القطاعين العام والخاص في المملكة، فيما تعقد في اليومين الثالث والرابع (23 و24 نوفمبر 2016م) "ندوة العلوم" بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، وتنظم في اليوم الخامس (26 نوفمبر 2016م) ورشة عن البحث العلمي في الكليات التطبيقية يقدمها رئيس قسم الفيزياء في كلية العلوم بالجامعة الدكتور محمد الحلو.


وعن اليوم السابع والأخير من الأسبوع، قالت رئيس تطوير البحث العلمي في الأمانة العامة لمجلس التعليم العالي، عائشة مراد، إنه سيجري تنظيم "حفل استقبال الشركاء"، حيث جرت دعوة العشرات من كبريات الشركات والمؤسسات من جميع قطاعات الأعمال، الصناعية، والتكنولوجية، والمالية والمصرفية، والصناعات التحويلية، والخدمية وغيرها من الشركات والمؤسسات المنتمية للقطاع الخاص، وذلك لمد جسورالتواصل والتقارب بين الجامعة وسوق العمل ممثلاً في هذه الشركات الخاصة، وتعزيز صورة الجامعة لديهم، والتباحث مع ممثلي المؤسسات عن أهم التطورات في سوق العمل والأساليب الممكنة للتعاون والتطوير والابتكار، وما يمكن أن تسهم به الجامعة من إمكانات علمية وبحثية في مساعدة هذه المؤسسات والقطاعات لتحقيق المزيد من النهوض والتقدم في أعمالها.