خلال معرض لمقرر "التسويق الاجتماعي"

طلبة جامعة البحرين يسوِّقون أفكاراً اجتماعية مبتكرة

لمناهضة العنف الزوجي والإلكتروني


news 06 12 2016 4


عرض طلبة في جامعة البحرين، أفكاراً اجتماعية مبتكرة، لمناهضة العنف الزوجي ضد المرأة، وتوعية الأفراد بالإجراءات المتبعة في حال تعرضهم لأي نوع من أنواع الجرائم الإلكترونية، بالإضافة إلى تقويم بعض السلوكيات الخاطئة لدى طلبة الجامعة، وذلك في معرض، يقام للسنة الثالثة على التوالي، لتسويق الحملات الاجتماعية التي يبتكرها الطلبة بأسلوب تفاعلي مميز في مقرر "التسويق الاجتماعي".

وضمّ المعرض، الذي أقيم في بهو كلية الآداب، مشاهد تمثيلية قصيرة، ومحاضرات تفاعلية، وذلك بحضور رئيس قسم الإعلام في كلية الآداب بالجامعة، الدكتور عبد الناصر فتح الله.

وفي هذا السياق، أشادت الأستاذ المساعد في قسم الإعلام والسياحة والفنون بجامعة البحرين، الدكتورة ليلى حسن الصقر، بالأساليب التفاعلية في تدريس المقرر، وقالت: "إن تحفيز الطلبة على الإبداع، والتنافس الشريف، يؤدي إلى نتائج إيجابية مضاعفة، مقارنةً بالتحصيل الناتج عن الأساليب التقليدية في التدريس، كما يحظى أستاذ المقرر بفرصة تطوير أساليب التدريس التي يتبعها، بالإضافة إلى تعزيز مهارات التعامل مع الطلبة".

وأردفت د. الصقر، "تمكن طلبة المقرر من الترويج لحملاتهم، عبر توظيف أساليب مبتكرة، لجذب الفئة المستهدفة، المتمثلة في طلبة جامعة البحرين، منها: نشر الإعلانات في كليات الجامعة، ونشر الاستبانات، وتوزيع بطاقات على شكل هواتف ذكية، ونبتات، بالإضافة إلى اعتماد طرق تفاعلية، مثل: تقديم محاضرات توعية في بهو الكلية، وعرض مشاهد تمثيلية قصيرة، بالإضافة إلى تقديم مسابقات تثقيفية، وتوزيع جوائز مختلفة". " كما تمكن الطلبة من الحصول على الدعم المعنوي، والمادي، من جهات خارجية، منها: المجلس الأعلى للمرأة، ودروع المملكة لبيع وصناعة الدروع، وجهات داخلية، منها: نادي الفنون في جامعة البحرين، ونادي المسرح. وقد حظي المعرض بمشاركة أساتذة من كليات، وأقسام مختلفة، منها: كلية الحقوق، وقسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية، وقسم علم الاجتماع".

ونوهت أستاذة مقرر التسويق الاجتماعي د. صقر، إلى أن المعرض سيضم ثلاث حملات لتسويق الأفكار الاجتماعية: حملة "لأنني إنسانة سأكسر المهانة"، وهي حملة اجتماعية لمناهضة العنف الزوجي ضد المرأة، عبر تقديم الدعم المعنوي، والقانوني، وتمكين المرأة المعنفة من اتخاذ السلوكيات المناسبة لتغيير واقعها. وذلك بحضور المستشار القانوني في المجلس الأعلى للمرأة، الدكتور محمد المصري، تشاركه أستاذ القانون الخاص في كلية الحقوق بجامعة البحرين، الدكتورة وفاء جناحي.

وأضافت د. الصقر "أما الحملة الثانية، فهي موسومة بعنوان "ننبض أخلاقاً"، وتهدف إلى تغيير بعض السلوكيات الخاطئة لدى طلبة الجامعة، منها: التدخين في غير الأماكن المخصصة، وتخريب مرافق الجامعة، وسد المنافذ الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، كما تهدف إلى نشر ثقافة التسامح، واحترام الآخر. بحضور الأستاذ المساعد في قسم العلوم الاجتماعية، الدكتورة شرف مزعل، والأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية، الدكتور طه الكبيسي.

وتناقش الحملة الثالثة، "حقي بصوتي"، ظاهرة الإساءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، المتمثلة في: القذف، والابتزاز بالصور، وانتحال شخصيات وهمية، وتهدف إلى توعية الأفراد بالإجراءات المتبعة في حال تعرضهم لأي نوع من أنواع الجرائم الإلكترونية المذكورة، وهي اللجوء إلى هيئة مكافحة الجرائم الإلكترونية، التابعة لوزارة الداخلية في مملكة البحرين.

وشارك في الحملة كلٌ من رئيس قسم القانون الخاص في كلية الحقوق بجامعة البحرين، الدكتور محمد العنزي، والأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية، الدكتور خالد الشنو.

يذكر أن قسم الإعلام والسياحة والفنون بجامعة البحرين، يسعى إلى ربط المقررات الدراسية بواقع سوق العمل، الذي أضحى بيئة شديدة التنافس، ما يدفع إلى تزويد الطلبة بالمعارف النظرية، والتطبيقية أيضاً.