جمعية "الحقوق" و"العلوم الاجتماعية" يحتفيان بالمرأة

د. فالح: انخفاض معدل المعنفات إلى 0.26% في مطلع 2016


news 08 12 2016 2


قال الأستاذ المساعد في العيادة القانونية بكلية الحقوق في جامعة البحرين الدكتور صقر عيد فالح، إن الإحصائيات الرسمية تشير إلى أن نسبة الزوجات المعنفات قد انخفضت الى 0.26%، في النصف الأول من العام الحالي (2016). بينما كانت النسبة 0.52% خلال العام الماضي (2015)، أي نحو 0.5% من إجمالي المتزوجات، مؤكداً أن "امرأة واحدة على الأقل تعرضت للعنف من أصل 400".

وأوضح د. فالح خلال محاضرة قدمها في كلية الحقوق، بعنوان" حماية المرأة من العنف من الناحية الحقوقية والواقعية"، أن "إجمالي عدد حالات العنف التي مورست ضد المرأة، وتم توثيقها في العام 2015 قد بلغت 955 حالة، منها 719 حالة عنف ضد نساء بحرينيات، و 236 حالة، ضد مقيمات وأجنبيات، بينما بلغ مجموع الحالات في العام 2016 (473) حالة بحرينية، و 103 من غير البحرينيات".

جاء ذلك خلال الفعاليات التي قامت بها جامعة البحرين مؤخراً، تزامناً مع احتفالات المملكة بيوم المرأة البحرينية، وشملت الفعاليات مختلف كليات الجامعة منها: تستاهل وردة، وندوة بعنوان "تمكين المرأة في ظل المشروع الإصلاحي"

وتحدث، في المحاضرة التي أقامتها جمعية كلية الحقوق، الاستاذ في شعبة العيادة القانونية الدكتور صقر عيد، مع الباحثة الاجتماعية في النيابة العامة نورة الدوسري، وقد أكدت الدوسري على وجود حالات لرجال معنفين من قبل النساء، خصوصاً النساء ذوات الشخصية القوية والمسيطرة.

وأشارت الدوسري الى أشكال، وصور العنف ضد المرأة، منها: العنف الجسدي، والعنف الجنسي، والعنف النفسي، والعنف الاقتصادي. وعددت الآثار النفسية التي تعاني منها المرأة منها: عدم الرضا عن علاقاتها الاجتماعية، والإحساس بالعجز، والاكتئاب، والحزن، والشعور بالذنب، وارتفاع نسبة القلق.

وأثنت أستاذة القانون الخاص في كلية الحقوق بجامعة البحرين، الدكتورة وفاء جناحي، على المرأة البحرينية القانونية، التي عملت على حل القضايا المتعلقة بالمرأة وحققت الكثير في مجال القانون. وشملت الفعالية معرضاً يحاكي واقع العنف ضد المرأة، والذي احتوى على عدة زوايا منها: تحديد نسبة العنف للشخص المعتدي، وأماكن التعرض للعنف، ونوع العنف الواقع على الزوجة.

وفي سياق متصل، أقام قسم العلوم الاجتماعية بكلية الآداب ندوة، بحثت تمكين المرأة في مجالات عدة منها: مؤسسات المجتمع المدني، والعمل، والسياسة، وميثاق العمل الوطني.

وتحدث في الندوة كل من: الأستاذ المساعد بقسم العلوم الاجتماعية الدكتورة موزة عيسى الدوي، والأكاديمية بقسم العلوم الاجتماعية بثينة خليفة قاسم. وقالت د. الدوي: "إن البحرين تشهد تحولات جذرية على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي للمرأة البحرينية، وتمثل هذا الاهتمام في إنشاء المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة".

ومن جانبها، أكدت قاسم على الدور الكبير الذي لعبته المرأة سياساً، حيث استعرضت خريطة تحدد مشاركة المرأة في الجانب السياسي عبر صناديق الاقتراع، ابتداءً من العام 2002، وصولاً لبرلمان 2014.

وقد كرم عميد كلية الحقوق الأستاذ الدكتور صبري خاطر، 11 امرأة من الهيئة الاكاديمية من سيدات المجتمع القانونيات البحرينيات في الكلية.