news 15 12 2016 3a


اقترحت دراسة علمية في جامعة البحرين، ضرورة اعتماد تقييم بيئي استراتيجي يرتبط بالتخطيط في مجال الطاقة في مملكة البحرين، عبر تبني نظام إدارة للطاقة، وأداء دور في المتابعة للتخفيف من الانبعاثات الغازية.

وأوضح الطالب مصطفى إبراهيم علي، الذي ناقش رسالة الماجستير في برنامج البيئة والتنمية المستدامة في كلية العلوم مؤخرا، والتي جاءت تحت عنوان:" تطبيق تكامل العمليات لتقييم الأثر البيئي لتعزيز حفظ الطاقة وخفض الانبعاثات"، أن "مملكة البحرين تتبنى عملية تقييم الأثر البيئي بشكل رسمي لمعالجة الجوانب البيئية في المشاريع التنموية، وتُدرج المشاريع ذات الاستهلاك العالي للطاقة ضمن قطاع النفط والغاز، والبتروكيماويات، و محطات إنتاج الطاقة".

وتهدف الدراسة إلى التحقق من استيفاء الجوانب البيئية، في مشاريع قطاعي: النفط والغاز في البحرين.

وبحث الطالب ثلاثة محاور أساسية تضم: إعداد إطار هيكلي يوائم بين إجراءات عملية تقييم الأثر البيئي المتبعة في مملكة البحرين مع دورة حياة مشاريع النفط والغاز، والبحث في دور تقييم البيئة في حفظ الطاقة، وخفض الانبعاثات في مملكة البحرين عبر اختبار جودة عدد مختار من تقارير التقييم البيئي، وذلك بإجراء مراجعة نقدية، وفقاً لمعايير تقييم معدَّة، ودراسة حالة عن تطبيق مبدأ تكامل العمليات في سياق عملية التقييم.

وتألفت لجنة المناقشة من الأستاذ قسم الهندسة الكيميائية الدكتور الأمين الكنزي مشرفاً، والأستاذ المساعد في علوم الحياة الدكتور حمود ناصر مشرفاً مساعداً، والأستاذ بقسم الهندسة الميكانيكية الدكتور أحمد يوسف ممتحناً داخلياً، والأستاذ بجامعة الخليج العربي الدكتور إسماعيل المدني ممتحناً خارجياً.