الطلبة يؤكدون أهمية الثقافة والمخزون اللغوي في عملية الترجمة
news 11 01 2017 1دعا عميد كلية الآداب في جامعة البحرين الأستاذ الدكتور علوي الهاشمي طلبة الترجمة إلى الارتقاء بمستويات الترجمة لديهم، وإتقانها من خلال التخصص فيها، والتوسع في معرفة اللغات وإجادتها، والقدرة على تطويع اللغة لتتناسب مع النصوص.

جاء ذلك خلال حضوره احتفالية ختام الفصل الدراسي الأول لمقرر الترجمة (ENG 401) حيث أكد ضرورة أن يهتم الطلبة بالمعرفة المتعلقة بالنص المراد ترجمته، وإجادة أدوات الترجمة وآلياتها، والتحلي بالثقافة التي تساعد على إدراك المعاني الحقيقية للنصوص.

وشهدت الاحتفالية، التي نظمها قسم اللغة الإنجليزية وآدابها في الجامعة، كلمة لأستاذ المقرر الدكتور رياض جزار، وإلقاء أشعار ونصوص وترجمتها باللغة الإنجليزية، ومشاركات ارتجالية من الحضور.

وشدد د. الجزار على أهمية تحلي المترجم بالثقافة المتبادلة للنصوص التي ينقلها من لغة إلى أخرى لكيلا يقع في التباسات وأخطاء، مشدداً على أهمية زيارة البلدان للتعرف إلى ثقافتها عن قرب، وتنشيط القراءة والاطلاع.

وعن دور البرامج الإلكترونية الحديثة في الترجمة قال د. الجزار: "يمكن الاستفادة من هذه البرامج بوصفها أدوات مساعدة لكن لايمكن التعويل عليها فهي دائماً بحاجة إلى المراجعة والتعديل والتنقيح".

news 11 01 2017 2وأشاد طلبة المقرر بمحتوى المقرر والتدريبات المستمرة فيه، وقال الطالب السيد حسين السيد مجيد: "من أهم الأمور التي يحتاجها المترجم – إلى جانب المعرفة باللغات – الثقافة الواسعة التي تعينه في اختيار المفردات المناسبة أثناء الترجمة، مشيراً إلى أن ذلك لا يمكن تحقيقه بواسطة برامج الترجمة الحديثة.

ورأت الطالبة شيرين محمود أنه من الأهمية بمكان أن يمتلك المترجم مخزوناً وافراً من الكلمات والألفاظ، وأن يقرن عملية الترجمة بأحاسيسه، وأن يتفاعل معها بطريقة احترافية.