أثناء افتتاح معرض مشاريع التخرج لطلبة "تقنية المعلومات"

رئيس جامعة البحرين يحث الطلبة على إنجاز مشاريع مبتكرة

news 16 01 2017 1a


news 16 01 2017 1dقال رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، إن مشاريع التخرج الذي ينجزها طلبة الجامعة في تقنية المعلومات تبعث على الفخر والاعتزاز، مؤكداً أهمية أن ينجز الطلبة مشاريع تمتاز بالإبداع والابتكار في كل المجالات العلمية، بما يسهم في الارتقاء بمستوى مخرجات الجامعة وخدمة المجتمع وإيجاد حلول متقدمة تقنياً في جميع المجالات.

وحثَّ رئيس الجامعة الطلبة - خلال كلمة قصيرة - على تطبيق وترجمة المهارات التي تعلموها عبر الدارسة، إلى مشاريع تخدم المجتمع والقطاعين العام والخاص. وأشار إلى أن الجامعة في سعي حثيث لتعزيز الشراكات مع جميع قطاعات الأعمال بما تحتويه من طاقات علمية خلّاقة قادرة على تحسين الإنتاجية البشرية والتكنولوجية، طون جامعة البحرين بيت خبرة عريق وهو أعرف بالمجتمع المحلي واحتياجاته.

وأثنى رئيس الجامعة على 43 مشروعاً أعده الطلبة كمشاريع تخرج في أقسام هندسة الحاسوب، وعلوم الحاسوب، ونظم المعلومات، وذلك خلال جولة قام بها في معرض مشاريع الطلبة الذي أقامته كلية تقنية المعلومات صباح الخميس الماضي (12 يناير 2017) في مقر الكلية بالصخير. كما شكر الجهات الداعمة للمشاريع واللجنة المنظمة للمعرض، والأساتذة المشرفين على مشاريع التخرج، والطلبة على ما بذلوه من جهود من أجل إنجاز مشاريع التخرج.news 16 01 2017 1c

ومن جانبه، قال عميد كلية تقنية المعلومات الدكتور هشام محمد العمال إن الكلية تحرص على تطوير مهارات الطلبة في تقنية المعلومات، ويسعى أعضاء هيئة التدريس في الكلية إلى تحقيق مخرجات معرفية وعلمية توافق متطلبات سوق العمل، مشيراً إلى بعض القطاعات الخاصة والعامة كانت قد تبنت بعض المشاريع الطلابية في الأعوام الماضية، وهو ما يعزز مستوى المتقدم للمشاريع.

ومن جهته، قال رئيس اللجنة المنظمة لمعرض مشاريع الطلبة الدكتور مازن محمد علي، إن اللجنة حرصت على أن تظهر المشاريع بالمستوى اللائق، وعملت طوال الفترة الماضية، مع لجنة التحكيم، على اختيار أفضل عشرة مشاريع. وقال إن مشاريع الطلبة تحظى بدعم من "تمكين" ومن بعض الشركات التي تهتم بالتقنية. ولفت إلى أن المعرض ترك انطباعات إيجابية لدى الزوار. ومن المشاريع المميزة، مشروع "جهاز إنذار الحريق للصم"، أنجزته الطالبة خديجة محمد عيسى، وقالت إن فكرة المشروع تقوم على أساس توفير جهاز ينبه فئة الصم في حال نشوب حريق في الموقع الذي يتواجد فيه، وذلك عبر جهاز يحوي مايكرفون يتحسس الأصوات العالية مثل جرس الإنذار أو الكلمات المتكررة بصوت مرتفع مثل: "حريق .. حريق". إذ يمتاز بخاصية ترجمة تلك الأصوات إلى تنبيه عبر الاهتزاز والإضاءة أيضا، بالإضافة إلى إرسال رسالة نصية إلى هاتف الأصم تنذره بوجود حريق في الموقع.

news 16 01 2017 1bوعرضت الطالبة سارة سعد الرميحي، مشروع بعنوان "روبوت تنظيف الشواطئ"، يمتاز هذا الروبوت الصغير بالحركة الآلية، وذلك عبر تطبيق على الهاتف الذكي ويمكن التحكم به عبر تقنية "بلوتوث". ويمتاز الروبوت بخاصية تمييز النفايات الملقاة على الشاطئ، ثم التقاطها ووضعها في حاوية خاصة لهذا الغرض.

كما عرضت الطلبات: سجى يوسف الزعبي، وسلمى عزام الطويل، ولبان محمد مالك، مشروع جهاز"التحكم الذكي بمستوى صوت التلفاز"، والمشروع يقوم على فكرة توفير جهاز يتحكم في خفض الصوت أثناء عرض الإعلانات على إحدى القنوات المرئية، وذلك بوساطة تطبيق ذكي يعمل على الهاتف النقال. إذ يتم التحكم في مستوى الصوت عبر إعدادات التطبيق. ويعمل الجهاز على جميع أجهزة التلفاز الحالية.