في ورشة بجامعة البحرين الدفاع المدني يؤكد:

"دقيقتان" المدة المقترحة لإخلاء مبنى محترق لا تتوفر فيه شروط السلامة

news 21 02 2017 1a


news 21 02 2017 1bقال العريف بالإدارة العامة للدفاع المدني في إدارة الحماية والسلامة بوزارة الداخلية طارق عبداللطيف النفيعي: "إن المدة المقترحة للإخلاء أثناء نشوب حريق في أحد المباني التي لا تتوفر فيها شروط الحماية والسلامة لا تزيد عن دقيقتين"، موضحاً أن الزمن المحدد لكل عملية إخلاء يتم بناءً على المصلحة العامَّة في حماية الأرواح البشرية والممتلكات.

وتحدث النفيعي، في ورشة عمل بعنوان "كيفية إخلاء المباني" أقامها صباح أمس (الثلاثاء) مكتب التدريب الإداري بجامعة البحرين، بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني الذي يصادف الأول من مارس، عن أهمية إخلاء المباني بوصفه "من العمليات المهمة لإنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ كنشوب حريق، أو تسرب غاز سام، وفي حال وجود مواد متفجرة، أو ما يترتب عليه من أمرٍ طارئ يستدعي إخلاء المكان كلياً، أو جزئياً، أو وقتياً، أو دائماً على أن يتم الإخلاء بالطريقة السريعة والصحيحة".news 21 02 2017 1c

ولفت النفيعي إلى أهمية المحافظة على الهدوء، وعدم الارتباك أثناء تنفيذ خطة الإخلاء، كما دعا إلى تحسس الباب بظاهر اليد قبل فتحه، وغلق الباب وأجهزة الكهرباء عند مغادرة الفصل أو المكتب، والتأكد من عدم وجود أشخاص في الداخل. وشدد على عدم استعمال المصاعد الكهربائية، داعياً إلى استخدام أقرب مخرج للطوارئ، وتجنب الجري والتدافع على السلالم عند النزول، كما دعا إلى ترك الأمتعة والحقائب التي تعيق عملية الإخلاء.

وتعرف المنتسبون إلى جامعة البحرين مفاهيم الإخلاء وطرقه، ومراحل الإيواء، وأنواع الكوارث، والحالات الطارئة، ومراحل إعداد خطة الإخلاء.

news 21 02 2017 1dوحضر الورشة، التي أقيمت بقاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة في مقر الجامعة بالصخير، عدد كبير من طلبة الجامعة، وأعضاء الهيئتين: الأكاديمية والإدارية، ومنتسبو دائرة الأمن والسلامة في الجامعة بالإضافة إلى عدد من رجال الدفاع المدني.

وتأتي هذه الورشة ضمن برامج التوعية والتدريب التي يقيمها مكتب التدريب الإداري بجامعة البحرين خلال العام الجامعي الحالي 2016/2017.