د. قادر: بدأنا عملية لتطوير البرامج والقوانين وتعزيز مهارات البحث العلمي

جامعة البحرين تمدد فترة تلقي طلبات الالتحاق ببرامج الدراسات العليا


news 14 03 2017 1أعلنت جامعة البحرين عن تمديد فترة تلقي طلبات الالتحاق ببرامج الدراسات العليا للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2017/2018، إلى يوم الخميس الموافق 31 من شهر أغسطس المقبل، وذلك نزولاً عند طلبات الكثير من الراغبين في الدراسة الذين لم يتمكنوا من التسجيل، والطلبة الذين يتوقع تخرجهم خلال العام الجامعي الجاري.

ودعت عمادة القبول والتسجيل في الجامعة الطلبة الراغبين في الالتحاق بالبرامج المعلنة إلذين تنطبق عليهم الشروط إلى مراجعتها في الفترة من 13 مارس الجاري إلى 31 أغسطس المقبل، مصطحبين معهم الأوراق الثبوتية المطلوبة.

وتضم الدراسات العليا حالياً 19 برنامجاً، بواقع 16 برنامجاً للماجستير و3 برامج للدكتوراه موزعة على ست كليات بالجامعة.

ويأتي الإعلان عن البرامج المطروحة في ظل تغييرات تقوم بها عمادة الدراسات العلمية والبحث العلمي بهدف تطوير الدراسات العليا على مستوى البرامج والأنظمة لضمان مخرجات ذات كفاءة عالية.

وقال عميد الدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد رضا قادر: "تخطط الجامعة لطرح عدة برامج حديثة تحتاج إليها سوق العمل، وسوف يعلن عنها في وقتها، كما أن العمادة في طور تحديث الأنظمة والقوانين، وتسهيل الإجراءات على الطلبة بما يتوافق مع المعايير الأكاديمية".

وأفاد بأن الجامعة باتت تشترط على طلبة الدراسات العليا تسجيل ثلاثة مقررات في الفصل الدراسي كحد أدنى، والتسجيل للأطروحة العلمية بعد إنهاء المواد المطلوبة مباشرة لضمان تخرج الطلبة في المدة المقررة، مؤكداً أن الطلبة بإمكانهم الحصول على درجة الماجستير خلال فترة تقل عن ثلاث سنوات، وعلى درجة الدكتوراه في أقل من أربع سنوات.

وأشار د. قادر إلى أن العمادة مهتمة بتعزيز مهارات البحث العلمي لدى طلبة الدراسات العليا، وقد أعدت أياماً وورشاً متخصصة لتدريب الطلبة على تلك المهارات.

وأعلنت عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي عن البرامج المطروحة للعام الجامعي المقبل، وهي: الماجستير في إدارة الأعمال، والماجستير في الإعلام، والدبلوم العالي والماجستير في اللغة الإنجليزية، والدبلوم العالي والماجستير في اللغة العربية، والماجستير في الهندسة الميكانيكية، والماجستير في الهندسة الكيميائية، والماجستير في الهندسة المدنية، والماجستير في الإدارة الهندسية، والماجستير في الهندسة الكهربائية، والماجستير في القانون العام، والماجستير في القانون الخاص، والماجستير في الرياضيات، والماجستير في البيئة والتنمية المستدامة، والماجستير في التغذية والنظم الغذائية، والماجستير في الفيزياء التطبيقية، والماجستير في تقنية المعلومات.

أما برامج الدكتوراه المطروحة فكانت مقصورة على ثلاثة تخصصات، هي: الدكتوراه في القانون العام، والدكتوراه في القانون الخاص، والدكتوراه في الهندسة.

وذكرت العمادة عدة شروط للالتحاق بالبرامج المذكورة، وهي: أن يكون المتقدم حاصلاً على درجة البكالوريوس أو ما يعادلها في جامعة معترف بها بمعدل تراكمي لا يقل عن 2.67 من 4.00 للماجستير وأن يكون حاصلاً على درجة الماجستير بمعدل لا يقل عن 3.00 من 4.00 في حال تقدمه للالتحاق ببرنامج الدكتوراه، وأن تكون درجة البكالوريوس في تخصص درسه الطالب دراسة نظامية تؤهله للدراسة في البرنامج الذي يرغب في الالتحاق به، وأن ينجح في الاختبارات التحريرية التي يقدمها القسم للتأكد من مستواه العلمي، وأن يقدم الطالب توصيتين من أساتذته الأكاديميين، وأن يكون حاصلاً على شهادة امتحان اللغة الإنجليزية بدرجة محددة بحسب البرنامج.

ولفتت العمادة إلى أن الاختبارات التحريرية والمقابلات الشخصية ستجرى في وقت لاحق.

ودعت العمادة الراغبين في الدراسة في أحد البرامج المذكورة، إلى مراجعة دائرة القبول وشؤون الخريجين في مبنى عمادة القبول والتسجيل بمقر الجامعة في الصخير في الفترة الممتدة من الثامنة والنصف صباحاً إلى الواحدة بعد الظهر، مصطحبين معهم الأوراق الثبوتية المطلوبة، وهي: إفادة التخرج الأصلية للمؤهل السابق في جامعة معترف بها ومعتمدة المعادلة من الجهات المختصة في وزارة التربية والتعليم، والسجل الأكاديمي (كشف الدرجات) الأصلي لدرجة البكالوريوس (والماجستير للمتقدمين للدكتوراه)، وصورة عن جواز السفر ساري المفعول، والبطاقة الذكية أو الشخصية سارية المفعول، وشهادة تثبت حصول المتقدم على الدرجة المطلوبة في امتحان اللغة، وتوصيتين من أستاذين أكاديميين للمتقدم، وأربع صور شخصية حديثة وملونة، ورسم تقديم طلب الالتحاق وقدره 10 دنانير.

ونوه د. قادر إلى أن بعض برامج الماجستير المطروحة لا تشترط أن يكون المتقدم حاصلاً على البكالوريوس في برنامج معين. وقال: "على سبيل المثال ماجستير الإعلام يمكن لخريجي الإعلام دراسته، وكذلك خريجي اللغات واللسانيات، والعلوم القانونية، والعلوم الاقتصادية، وعلم الاجتماع، وعلم النفس".

وتابع قائلاً: "كذلك ماجستير التغذية والنظم الغذائية يمكن أن يدرسه خريجو بكالوريوس التغذية وعلوم الحياة، والكيمياء، وعلوم وتكنولوجيا الأغذية، والعلوم الصحية، والعلوم الحياتية ذات الصلة".