برعاية وزير التربية والتعليم وبمشاركة أكثر من 30 شركة ومؤسسة

news 14 03 2017 2

أناب وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس أمناء جامعة البحرين، الدكتور ماجد بن علي بن حسن النعيمي، صباح أمس (الاثنين) رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، في افتتاح معرض "يوم المهن" السابع عشر، وذلك بمشاركة أكثر من 30 شركة ومؤسسة القطاعات المهنية الرسمية والخاصة.

وقام رئيس الجامعة بجولة شملت أجنحة العارضين حيث اطلع على ما تقدمه الجهات المشاركة من خدمات، وما يتوفر لديها من فرص وظيفية تتناسب مع مخرجات جامعة البحرين.

وأشاد رئيس الجامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة بالجهود المبذولة في إنجاح فعالية "يوم المهن" (17)، بوصفه "واحداً من الجسور الراسخة التي امتدت بين الجامعة والمجتمع على مدى سبعة عشر عاماً، وأثمرت عن الكثير من الفوائد أبنائنا الطلبة"، وباعتباره "نافذة تطل منها الجامعة على واقع متطلبات سوق العمل من جهة، وتعكس مستوى الكفاءة العلمية والتدريب لدى الطالب من جهة أخرى"، جاء ذلك أثناء افتتاحه "يوم المهن" صباح أمس، في مقر الجامعة بالصخير.

وقال في تصريح له على هامش جولته داخل المعرض الذي شاركت فيه أكثر من 30 شركة ومؤسسة من القطاعات المهنية الرسمية والخاصة، إن "يوم المهن يعدُّ خطوة ناجحة نحو تحقيق المزيد من التلاقي والتقارب بين ما يطمح إليه الطالب في جامعة البحرين، وبين ما يطلبه أرباب العمل في الشركات والمؤسسات في قطاع سوق العمل الوطنية"، داعياً الطلبة إلى الاستفادة الممكنة من فعالية يوم المهن باعتبارها "فرصة للاطلاع عن كثب على واقع متطلبات المهن"، مؤكداً أنَّ "لمشاركة قطاعات مهنية متعددة دوراً مهمّاً في تنوُّع الفرص المهنية والوظيفية أمام طالب جامعة البحرين مستقبلاً".

و ثمَّن الرئيس حمزة المشاركة الفاعلة للمؤسسات والشركات المختلفة في يوم المهن بما "يخدم المصلحة الوطنية" والمجتمع البحريني، شاكراً كل الجهات، ودوائر الجامعة وشُعَبَها، التي أسهمت في إنجاح يوم المهن السابع عشر.

وبدورها، قالت نائب الرئيس لخدمة المجتمع وشئون الخريجين في جامعة البحرين الدكتورة هيا بنت علي النعيمي: "إن يوم المهن يعدُّ بيئة مصغَّرة تحاكي بيئة سوق العمل، فهو يمثل الخطوة الأولى خارج أسوار الجامعة التي تمكِّن الطالب من الخوض في معترك الحياة العملية بسلاسة وجدارة".

وقالت د. النعيمي إن تصاعد روح التنافسية في سوق العمل اليوم "دفع بنا إلى الاهتمام بأبنائنا الطلبة للتأكد من وصولهم إلى سوق العمل بصورة مشرفة وأن ينالوا الفرص الوظيفية الملائمة، إذ لم تعد الوظائف تقتصر على الاستعداد الأكاديمي والعلمي، إنما تتعداه إلى القدرة على عرض المهارات الشخصية التي يبحث عنها كل رب عمل من بين الكفاءات المتقدمة للعمل لديهم". ودعت د. النعيمي جميع الطلبة والخريجين إلى حضور الفعالية والاستفادة من هذه الفرصة.

وتستمر فعاليات "يوم المهن 17"، الذي تشارك فيه شركات ومؤسسات من القطاعين العام والخاص، حتى يوم غد (الأربعاء 15 مارس الجاري) في القاعة (S18) بمقر الجامعة بالصخير، من الساعة التاسعة صباحاً حتى الواحدة والنصف ظهراً. وسيواصل مندوبو الجهات المساهمة خلال المعرض عقد اللقاءات مع الطلبة لإعطائهم فكرة عن مؤسساتهم، وما تقدمه من وظائف، كما سيتمكن الطلبة من أن يسلموا سيرهم الذاتية لجميع الشركات والمؤسسات المشاركة. ويسعى مكتب الإرشاد في هذه الفعالية دائماً إلى استقطاب الشركات الحديثة والمشاريع الكبيرة التي تدخل سوق العمل البحريني، وذلك لإطلاع الطالب الجامعي على كل ما يستجد في سوق العمل.

وترعى معرض يوم المهن - كما في الأعوام الماضية - شركة بتلكو بصفة راعي بلاتيني.

وتشارك في يوم المهن الثاني عشر - بالإضافة إلى بتلكو - مجموعة من المؤسسات بصفة رعاة فضيين، وهي: شركة نفط البحرين (بابكو)، وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك)، وكي بي إم جي فخرو، ووزارة العمل (مكتب التوظيف)، وشركة أي واي، وصندوق العمل (تمكين)، وخدمات مطار البحرين.

وكذلك تشارك مجموعة من الشركات بصفة رعاة برونزيين، وهي: وزارة التربية والتعليم، وبروكتر اند كامبل، وشركة البحرين لسحب الألمنيوم (بلكسكو)، وبوابة الأثير للأعمال، وأو أس آي سوفت، وشركة ميدال للكابلات المحدودة، والسفارة الأمريكية، وصلة الخليج، والخدمات الطبية الملكية (المستشفى العسكري)، والباحث الخليجي، ومستشفى الملك حمد الجامعي، والمنيوم البحرين (البا)، ويوكوجاوا الشرق الأوسط وأفريقيا، ومعهد تريننق بلس، وشركة نستلة البحرين التجارية، والخليج لدرفلة الألمنيوم (جارمكو)، وماكروفيجن، وشلمبرجير، وآفاق لتنمية الموارد البشرية، وكريدي مكس، وجرانت ثورنتون (عبدالعال)، وشركة يوسف خليل المؤيد وأولاده.