جامعة البحرين تستضيف ندوة "التصلب اللويحي"

مصابون يتحدثون عن تجاربهم مع المرض بطرق إيجابية

news 20 03 2017 3a


شارك طلبة جامعة البحرين في فعاليات "أسبوع التصلب"، (التصلب اللويحي Multiple sclerosis MS)، الذي أقامته الجمعية البحرينية لمرضى التصلب المتعدد، وذلك من أجل توعية المنتسبين إلى الجامعة وتثقيفهم بمفهوم المرض وطرق التعاطي معه بإيجابية، من خلال تجارب خاصَّة لمصابين بالمرض.

news 20 03 2017 3bومرض التصلب المتعدد، ينتج عن عمل جهاز المناعة في الجسم على إتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب، فيؤثر تلف الغشاء في عملية الاتصال بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم، وقد تصاب الأعصاب بضرر غير قابل للعلاج، ومن أعراضه شعور المصاب بالإنهاك.

وتحدثت الإعلامية دلال السالم، من المملكة العربية السعودية عن حكايتها مع هذا المرض، إذأصيبت بمرض التصلب اللويحي المتعدد أثناء فترة الدراسة الجامعية، مما أفقدها القدرة على الكلام والمشي بشكل طبيعي، فكانت تستعين بالعكاز للمساعدة على المشي.

وأضافت "أوصلني المرض إلى حالة من اليأس، وإثر ذلك قررت اعتزال الوسط الإعلامي بشكلٍ نهائي. وفي هذه الأثناء حصلت على فرصة للعمل مع إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة". وتابعت "لم أكن أرغب في العمل بسبب المرض، إذ يمكن أن يباغتني في أي وقت، خاصة أثناء البث التلفزيوني المباشر، وقد أوضحت حالتي الصحية، إلا أنهم أصروا على العمل معهم في القناة، واعتبرت ذلك تحدياً لي، ولم أفقد الأمل حتى تمكنت من السير بشكل سليم، والتحدث بطلاقة".

ومن جهته، قال مدرب اللياقة البدنية محمد البلوشي: "كنتُ بليد الحركة، وكثير الجلوس في المنزل، ولم أكن ألعب كرة القدم مع أقراني خشية على نفسي من الإصابة، حتى صرت من أصحاب الوزن الزائد".

وتابع البلوشي في حديثه عن تاريخ المرض: "أصبت بالمرض في الخامسة والعشرين من عمري، واستسلمت للمرض في بداية الأمر، وأصبحت يائساً من حياتي، وبحثت عن أسباب المرض على المواقع الإلكترونية العربية، وحصلت على نتائج سلبية عن المرض، مما أثر ذلك في حالتي النفسية، ثم قمت بالبحث في المواقع العالمية، حيث حصلت على نتائج إيجابية وخفف هذا من الخوف الذي انتابني".

وأضاف البلوشي "أحدث المرض نقلة نوعية في نمط حياتي، فأجبرني على اتباع نظامٍ صحي، وممارسة الرياضة بشكل يومي، إلى أن حصلت على المركز الأول في شهادة التدريب الرياضي، ولم أكن أتوقع أن أكون رياضياً في يوم من الأيام".

كما تحدثت مشاعل (مغنية بحرينية) عن تجربتها الخاصة مع مرض التصلب اللويحي، إذ أصيبت بالمرض قبل سبعة أعوام تقريباً، لكن هذا المرض لم يكن حائلاً بينها وبين تحقيق أهدافها، فأصبح حافزاً لها، وتعلقت بالغناء أكثر، وأصبحت تغني بإحساسٍ أكبر.

وعرضت آرام رزوقي (خبيرة مكياج كويتية)، عن تجربتها الخاصة، وقالت إنها كانت تعمل في أحد البنوك لمدة سبع سنوات، ثمَّ أصابها مرض التصلب اللويحي المتعدد، وأدى إلى انتكاس حالتها الصحية، وتغيير حياتها، ولجأت إلى تعلم فنون المكياج لشغل تفكيرها عن المرض. وقامت بعرض أعمالها في الإنستغرام، ويتابع حسابها اليوم عدد كبير من المتابعين؛ مما ساعدها على الإبداع في هذا المجال، والتغلب على مرضها.

وتختلف أعراض مرض التصلب اللويحي المتعدد بحسب الأعصاب المصابة وشدّة الإصابة، في الحالات الصعبة يفقد مرضى التصلب اللويحي (MS) القدرة على المشي أو التحدث، وقد تظهر أعراضه فجأة ثم تختفي.