أ. د. حمزة: نشر ثقافة السلامة وإيجاد بيئة آمنة من أولويات الجامعة

تدريب على الإخلاء الآمن في ثلاثين مبنى بجامعة البحرين

news 26 03 2017 1a


news 26 03 2017 1dأكد رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة أن نشر ثقافة الأمن والسلامة بين المنتسبين إلى الجامعة وإيجاد بيئة آمنة لهم من أهم أولويات الجامعة.

وأشاد أ. د. حمزة خلال فعالية إخلاء مباني الجامعة التي نظمها مكتب التدريب الإداري في جامعة البحرين بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية، واستجابة الموظفين وامتثالهم للتعليمات خلال عملية التدرب على الإخلاء التي تجري على عشر مراحل.

وكانت الجامعة نجحت في تنفيذ متطلبات المراحل الأربع الأولى في التدريب على إخلاء المباني مع مراعاة الإرشادات، والإجراءات اللازمة لتأمين سلامة الجميع.

وقال الجامعة: "إن من ثقافة الأمن والسلامة يجب أن تكون جزءاً من المنظومة في أية مؤسسة، وأن تكون المؤسسة وأفرادها متأهبين لمواجهة أية ظروف أو حالات طارئة، ومن أهم قواعد السلامة الإخلاء الآمن".

ويعرف الإخلاء بأنه نقل الأشخاص من أماكن معرضة للخطر إلى أقرب مكان آمن بطريقة صحيحة وسريعة.

ومن المقرر أن تجري الجامعة عملية التدريب على الإخلاء في ثلاثين مبنى في الحرم الجامعي، على أمل أن تنتقل عملية التدريب على الإخلاء لاحقاً إلى مبنيي مدينة عيسى حيث كلية الهندسة، والسلمانية حيث news 26 03 2017 1cكلية العلوم الصحية.

وفي المرحلة الأولى شمل التدريب على الإخلاء مباني: الإدارة بطوابقه الثلاثة، وقاعة الشيخ عبدالعزيز، ومبنى شؤون الموظفين وكانت نقطتا التجمع عند مسجد الجامعة ونادي جامعة الخليج العربي.

وشارك أ. د. حمزة في عملية الإخلاء، عندما دق جرس الإنذار، وهرع الجميع إلى نقطتي التجمع، وبعد ذلك قام رجال الدفاع المدني بفحص المكان بكل دقة. كما قاموا بفحص الكهرباء، وأجريت فحوص طبية للموظفين والطلبة عند نقاط التجمع.

ومن جهتها، أوضحت مديرة مكتب التدريب الإداري الدكتورة فاطمة المالكي أن هدف التدريب هو حماية الأرواح والممتلكات، وتهيئة الموظفين والطلاب على عمليات الإخلاء والإطلاع على مدى قدرة الجامعة على تنسيق العمل في المواقف الطارئة، بالإضافة إلى التأكد من عمل جميع الأجهزة الكشف والإنذار، والارتقاء بمهارات وقدرات أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلبة.

news 26 03 2017 1bوكان المكتب دعا إلى التزام جميع الموظفين بالتمرين نظراً لأهميته منبها إلى ضرورة التوجه بشكل فوري إلى نقاط التجمع لحظة سماع جرس الإنذار.

وأكدت د. المالكي أن المؤشرات الأولية للتدريب جيدة، مشرة إلى أن المكتب كان نظم ورشة للموظفين تتعلق بالإخلاء الآمن، وقفت على عدة أمور، من بينها: المفاهيم الخاصة بالإخلاء، والعناصر الأساسية لخطة الإخلاء في الحوادث، ومراحل تنفيذ الخطة.

ونوهت د. المالكي بالجهود التي تبذلها إدارة الدفاع المدني، وتعاون رجالها المستمر في التدريبات المختلفة، والأداء الاحترافي الذي يقدمونه خلال مراحل التدريب.