يعرف الطلبة بالمؤسسات القانونية وفرص التدريب والعمل

أكثر من 20 مؤسسة تشارك في "المهن القانونية" في جامعة البحرين


 news 10 05 2017 1a  news 10 05 2017 1b  news 10 05 2017 1c  news 10 05 2017 1d  news 10 05 2017 1e


شاركت 21 مؤسسة من القطاعين العام والخاص في معرض المهن القانونية الرابع الذي أقيم مؤخراً بجامعة البحرين والذي لقي خلال يومي إقامته إقبالاً طلابياً للاطلاع على فرص التدريب ومتطلبات العمل.

وقالت مدير مكتب ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي في كلية الحقوق نورة الشملان: "يهدف يوم المهن القانوني إلى تعريف طلبة كلية الحقوق بالمؤسسات والجهات التي توظفهم، كما يلعب دوراً في الإرشاد والتوعية القانونية، ويوفر فرصاً لتدريب الطلبة والخريجين، وتعريفهم بمختلف المجالات القانونية المتاحة في سوق المعل".

وأضافت د.الشملان "تميز المعرض هذا العام بتنوع الجهات المشاركة من القطاعين العام والخاص، وبمشاركة من خارج البحرين أيضاً، وذلك لمساعدة طلبتنا من دول الخليج العربي".

وقد أشاد المشاركون بنجاح المعرض الذي أتاح لهم فرصة الالتقاء بطلبة جامعة البحرين، وفي هذا السياق، عبر أخصائي العلاقات العامة في هيئة التشريع والإفتاء القانوني حسين عبدالأمير، عن أهمية هذا المعرض، في الالتقاء بالطلبة، بالإضافة إلى تعريفهم بالجهات الحقوقية، وموقعها من تخصص الحقوق، وما تقدمه من خدمات.

وقال عبدالأمير: "نقوم بتعريف الطلبة بهيئة التشريع والإفتاء القانوني، وما تقوم به من صياغة وإعداد للقوانين الخاصة بمملكة البحرين، ونسعى إلى تعاون أكبر بين الهيئة وكلية الحقوق بجامعة البحرين".

وقالت عضو جمعية المحامين البحرينية المحامية فاطمة بومجيد: "يتم تعريف الطلبة المقبلين على التدريب، والتخرج بوجود جمعية المحامين البحرينية التي تنشر الوعي القانوني، وتحافظ على حقوق المحامين، وتعرف بالأنشطة التي تقوم بها الجمعية والفعاليات، وتعقد الندوات والمحاضرات القانونية، بالإضافة إلى تعريف الطلبة المستندات المطلوبة منهم للتدريب، والإجراءات التي ينبغي عليهم القيام بها من خلال المشاركة في هذا المعرض".

في حين قال ممثل كلية الحقوق في مجلس الطلبة صالح المحاسنة: "تزامن معرض المهن هذا العام مع تسجيل الطلبة لمقرر التدريب العملي، مما أتاح لهم الفرصة لانخراطهم في البيئة العملية، ضمن خيارات متنوعة تمكنهم من انتقاء ما يتناسب ورغباتهم في التدريب والتوظيف".

وتابع المحاسنة "لابد أن يستغل الطلبة هذه الفعاليات القانونية التي يتم تنظيمها داخل الجامعة أو خارجها الاستغلال الأمثل، وانتهاز الفرصة لتكوين شبكة من العلاقات الاجتماعية والقانونية، وتبادل الخبرات، إذ أن بيئة العمل تعد مكملاً أساسياً للبيئة الدراسية، كما أن الشخصية القانونية لا بد لها من تعزيز خبراتها بشكل مستمر، وعدم اقتصارها على المقررات الدراسية".

وشاركت في معرض يوم المهن القانوني مؤسسات وهيئات هي: هيئة التشريع والإفتاء القانوني، ومعهد الدراسات القانونية والقضائية، وجمعية المحامين البحرينية، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والمجلس الأعلى للمرأة، والمحكمة الدستورية، والمجلس الأعلى للقضاء، والحكومة الإلكترونية، ووزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، وغرفة التجارة والصناعة، ووزارة شؤون الشباب والرياضة، ووزارة الداخلية، ومكتب الجبيري للمحاماة، والنيابة العامة، ومكتب الأستاذ عبدالله الشملان للمحاماة، ومصرف البحرين المركزي، ومجموعة نيوتن القانونية، وMena Chambers، وبنك البركة.