لدى استقباله د.فهد الشهابي

news 12 05 2017 1

أشاد رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، بالجهد العلمي والثقافي الوارد في سلسلة كتب "مما رأيت" لمؤلفها الدكتور فهد إبراهيم الشهابي، مؤكداً حاجة المكتبة العربية إلى هذا النوع من الجهد الإبداعي.


وأضاف رئيس جامعة البحرين أن هذا النوع من الكتب المنتمي إلى ما يعرف بـ "أدب الرحلات"، يجمع بين الفائدة ومتعة القراءة، إذ يعتمد على دقة ملاحظة المؤلف، واختلاطه بالسكان المحليين، ومعرفة الثقافات والعادات والتقاليد والحرف والأطعمة والفنون وغيرها من أمور، وهذا ما فعله د.الشهابي في سلسلة كتبه.


وقال أ.د. حمزة: "إن ما يقوم به د.الشهابي، يعتبر امتداداً لجهود الرحالة الكبار، وإن زيارات المجتمعات المحلية، ومقارنة ما كتب عنها قبل عشرات ومئات السنين بما هي عليه اليوم، يعتبر جزءاً مهماً من الأبحاث الإثنوغرافية التي تسهم في التعرف على التغيرات التي مرّت بها هذه المجتمعات".


من جانبه، تقدم د.الشهابي بالشكر والتقدير لرئيس جامعة البحرين، مشيراً إلى أنه من خريجي هذه الجامعة الوطنية، وأن إهداء هذه السلسلة من الكتب إلى مكتبة الجامعة يعد من باب التواصل بين الخريجين وجامعتهم الأم التي أسهمت إلى حد بعيد في تشكيل شخصياتهم، وإبراز إبداعاتهم.


وأشار المؤلف إلى أنه مستمر في إصدار سلسلة "مما رأيت" بحسب المناطق الجغرافية التي يقصدها، متعرفاً على جميع ما يخص المجتمعات المحلية في قارات العالم، داعياً الشباب ومحبي السفر إلى المغامرة والاستزادة من ثقافات الشعوب، ونقل صورة ناصعة عن ثقافتنا العربية الإسلامية في تواصلها مع العالم.