news 23 05 2017 2B


أظهرت دراسة في جامعة البحرين أن أكثر الوسائل الاتصالية التي تستخدمها البنوك للاتصال بالعملاء الحاليين والمرتقبين هي: رسائل الهاتف النصية القصيرة SMS بنسبة 95%، تليها باقي وسائل الاتصال بنسبة 92.75%، ثم شبكات التواصل الاجتماعي بنسبة 92.5%،

news 23 05 2017 2Aوبحثت الطالبة حنان المالكي الصعوبات والمعوقات التسويقية التي تواجهها المصارف الإسلامية، التي تحد من انتشارها ودخولها بقوة إلى الأسواق المالية، في رسالة مقدمة لنيل الماجستير في الإعلام بعنوان: "دور الاتصال التسويقي المتكامل في ترويج خدمات المصارف الإسلامية بمملكة البحرين".

ووجدت الدراسة "أن 30% من هذه البنوك لديها إدارات تسويق، في مقـابل 30% تسمي هذه الإدارات (إدارة التسويق والمبيعات)، بمعنى أن هذه الإدارات معنية بالتسويق وكذلك المبيعات في الوقت نفسه".

وأوصت الدراسة بـ "زيادة الاهتمام بنشر ثقافة الاتصال التسويقي المتكامل لما لها من دور فعال في رفع مستوى الخدمات المقدمة للجمهور من ناحية، وتحقيق الاستقرار التنموي للمصارف الإسلامية من ناحية أخرى"، كما دعت إلى "ضرورة تنسيق الجهود وطرق الاتصال بين المصارف الإسلامية المتشابهة في المعاملات والوظائف، بغية تحقيق درجة عالية من التكامل فيما بينها وبين الجمهور المستفيد منها".

ودعت إلى "الاطلاع الدائم والمستمر على كل ما هو جديد أو مستحدث في طرق الاتصال التسويقي المتكامل على المستويين: المحلي والعالمي"، بالإضافة إلى "تصميم البرامج وإعداد الخطط المستقبلية التي تكفل للمصارف الإسلامية استقرارها ومنافستها".

واقترحت المالكي نموذجاً لهيكلة دائرة الاتصال التسويقي المتكامل للمصارف الإسلامية في مملكة البحرين، ويحتوي هذا النموذج على: قسم خاص بالإعلام والعلاقات العامة، وقسم خاص بعلاقات العملاء والمستثمرين، بالإضافة إلى وجود قسم متفرد للتسويق والدراسات.

وتألفت لجنة المناقشة من الأستاذ المشارك في قسم الإعلام والسياحة والفنون حسن شريف ممتحناً داخلياً، والأستاذ المشارك في قسم الإعلام في جامعة قطر نور الدين الميلادي ممتحناً خارجياً، وأشرف على الدراسة الأستاذ المشارك في قسم الإعلام والسياحة والفنون بجامعة البحرين عبدالكريم الزياني.