news 25 05 2017 3قالت المحاضر بقسم الموارد الإدارية في كلية التعليم التطبيقي بجامعة البحرين فاطمة محمد جناحي: "إن كثيراً من الأفراد المقبلين على تأسيس مشروع تجاري يشعرون بالخوف في البدء بالمشروع، ويخشون الخسارة"، مشيرة إلى أنه يمكن تجاوز هذا الخوف عبر التخطيط الاستراتيجي السليم.

وأوضحت جناحي، في محاضرة أقيمت بالتعاون مع مركز حاضنة الأعمال مؤخراً بعنوان: "كيف تعد خطة عمل لمشروعك التجاري"، أن عوامل نجاح أي مشروع تجاري ترتكز على "دراسة فكرة المشروع بالمقارنة مع المشاريع المنافسة في سوق العمل المحلية والعالمية، وكيفية جعل المشروع متميزاً عن غيره من المشاريع من خلال تقديم الخدمات على أكمل وجه، وتلبية رغبات المستهلكين".

وتأتي هذه البرامج في إطار محور يهدف إلى تطوير بيئة الابتكار وريادة الأعمال والتنمية المستدامة ضمن الخطة التطويرية التي وضعتها الجامعة.

وتحدثت جناحي عن كيفية استقطاب المستثمرين، عبر دراسة جدوى تحوي دراسة سوق العمل، والعملاء، بالإضافة إلى توافر دراسة مستقلة توضح ماهية المنتجات، أو الخدمات التي يقدمها المشروع، وفي الإمكان وضع دراسة لعملية التسويق، والترويج لمنتجات وخدمات المشروع قبل الشروع في تنفيذ المشروع.

ويهدف مركز حاضنة الأعمال إلى إعداد رواد أعمال ناجحين، ومساندة الشباب البحريني في تحقيق طموحاتهم، وأحلامهم في قطاع ريادة الأعمال، والعمل الحر، بالإضافة إلى توفير المناخ المطلوب لإسناد الدراسات العليا في جامعة البحرين وتحويل المشاريع إلى مشاريع حقيقية على أرض الواقع.