"حاضنة الأعمال" في جامعة البحرين
news 18 06 2017 1تعرَّف طلبة جامعة البحرين وموظفوها على أهمية التخطيط المالي للمشاريع المبتدئة في محاضرة نظمها مركز حاضنة الأعمال في الجامعة مؤخراً، قدمها المحاضر في كلية التعليم التطبيقي خالد آدم، وذلك في قاعة الحاج حسن خنجي في مقر الجامعة في الصخير.
وتحدث آدم عن أهمية التخطيط المالي الجيد للمشاريع مشيراً إلى أن التخطيط المدروس يعد من أبرز عوامل نجاح المشاريع المبتدئة، ويتمُّ تطبيقه لفترة طويلة الأجل، من أجل تحقيق الأرباح الماليّة المعتمدة على الحصول على عوائد أكبر من قيمة الأصول، مع زيادة في نمو الحصة السوقيَّة الخاصة بها. ويُعرَّف التخطيط المالي بأنّه النشاط الذي يسهم في اتخاذ القرارات المرتبطة بطريقة إدارة الأفراد لحقوقهم الماليَّة، ويشمل التخطيط المالي على مجموعة من الجوانب، من أهمها إعداد الميزانيَّة الماليَّة، والتخطيط للضرائب، وتوفير المال.

وشرح آدم كيفية إعداد وحساب المؤشرات المالية الضرورية لخطة العمل مثل: كلفة الإنتاج، والدخل الكلى، والربح الإجمالي، والدخل الصافي.

وقال إن صاحب المشروع الصغير هو المسؤول الأول عن تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات لمنشأته، ويمكن الاستعانة بمكاتب الاستشارات (المالية والإدارية والتسويقية) للتأكد من نجاح مشروعه من خلال التقييم السنوي لسلامة سير المشروع، كما يجب عليه دراسة وتحليل التكاليف الإدارية والتشغيلية والتسويقية، والتكاليف التمويلية والرأسمالية والرواتب والأجور وحساب الاستهلاك المتعلق بالآلات والمباني والأثاث، وتكاليف التأمين، وتكلفة مواد الصيانة، وتكلفة عمال الخدمات الفنية والقوى المحركة، والعدد والأدوات الصغيرة، والتقلبات في حجم المبيعات، وتقدير حجم الأرباح من حيث الزيادة أو الانخفاض.

وحضر المحاضرة مدير مركز حاضنة الأعمال الدكتور عصام محمد جناحي، وعدد من موظفي جامعة البحرين وطلبتها.

ويهدف مركز حاضنة الأعمال إلى تشجيع الطلبة في الجامعة على البدء بمشاريع مبتكرة، ودعم المشاريع المبنية على المعرفة، وتوفير المناخ المطلوب لمساندة الدراسات العليا في جامعة البحرين.