أ.د. حمزة يدعو الطلبة لتطوير مشروعاتهم لبحوث رصينة في "الدراسات العليا"
طلبة الهندسة يقدمون مشروعات متنوعة تتصل بتوليد الطاقة والمياه والبرمجيات
فتح قنوات لعرض أفكار الطلبة على الشركات والوزارات لتطويرها والاستفادة منها

news 28 06 2017 3a

news 28 06 2017 3d

أبدى رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، الطلبة إعجابه بالمستوى المتقدم لمشاريع تخرج طلبة السنة النهائية في تخصصات كلية الهندسة، وحثّ الطلبة على تطوير هذه المشروعات لتكون مشروعات بحثية رصينة في مراحل الدراسات العليا، وشجعهم في الوقت نفسه على أن يكونوا رواد أعمال من خلال تحويل أفكارهم إلى مشروعات تجارية منتجة تسهم في تنشيط السوق المحلي والاقتصاد الوطني.

وأشاد أ.د. حمزة بأفكار الطلبة ومشروعات تخرجهم وذلك خلال معرض مشروعات تخرج طلبة كلية الهندسة المتميزة خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2016/2017 الذي أقيم مؤخراً، مبدياً إعجابه بسعي تلك المشروعات إلى إيجاد حلول لمشكلات صناعية عدة.


وعرضت الكلية في المعرض - الذي نظمته في مقرها بمدينة عيسى الجامعي – نحو 200 مشروع تخرج متميز تعود لثمانية برامج أكاديمية، هي: الهندسة الكهربائية، والهندسة الإلكترونية، والهندسة المدنية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكيميائية، وهندسة الأجهزة الدقيقة والتحكم في العمليات الصناعية، والعمارة، والتصميم الداخلي.


وكرَّم رئيس الجامعة أصحاب المركز الأول، والمشروعات المتميزة في البرامج الثمانية، ثم قام بجولة في أركان المعرض، وتبادل أطراف الحديث مع الطلبة بشأن مشروعاتهم.


وقال: "كما عودنا طلبة كلية الهندسة، فإن مشروعاتهم جاءت متميزة خصوصاً في ارتباطها باحتياجات الصناعات المختلفة والمشكلات التي تواجهها المصانع والوزارات والشركات".

news 28 06 2017 3c


وتابع قائلاً: "من الجميل أن نجد طلبة البكالوريوس يقدمون حلولاً في مجالات توفير الطاقة، وبرمجيات العمل، وإدارة العمالة والمنشآت، وتجميع المياه من الندى، وغيرها من الأفكار التي لقيت استحسان المحكمين وزوار المعرض".

وأكَّد أ.د. حمزة أن الجامعة حريصة على فتح قنوات للتواصل على المستويات المختلفة مع الشركات والمؤسسات والوزارات لعرض أفكار الطلبة، وتقييمها، وتطويرها، وصولاً إلى تحقيق الاستفادة المرجوة من هذه المشروعات.

وقدم الرئيس شكره لجميع الطلبة المشاركين في المعرض، ولجانه التنظيمية التي عملت بجد بإشراف عميد كلية الهندسة الدكتور فؤاد محمد الأنصاري، والمحكمين الذين بذلوا جهداً كبيراً في التقييم والفرز واختيار أفضل المشروعات.


ومن بين عناوين المشروعات المعروضة: تحصيل الماء من رطوبة الهواء، ومحاكاة عملية إزالة الغازات الضارة في مصنع شركة نفط البحرين (بابكو)، بالإضافة إلى جهاز لقياس جودة القوة الكهربائية، ونظام لمتابعة العمال والتأكد من سلامتهم في مواقع العمل.


وألقى د. الأنصاري كلمة خلال حفل افتتاح المعرض هنأ فيها الطلبة المشاركين في المعرض الذي ضم المشروعات المتميزة فقط، مشيراً إلى أن هذا التميز صعَّب من مهمة لجان التحكيم التي اختارت المشروعات الفائزة بالمراكز الأولى، والمشروعات المتميزة.news 28 06 2017 3b


وأوضح د. الأنصاري أن هذه المشروعات تختزن خلاصة ما تعلمه الطلبة خلال السنوات الأربع التي قضوها في الكلية، مشيراً إلى أن أساتذة مقرر مشروع التخرج في البرامج المختلفة أشرفوا على هذه المشروعات وفق عدة معايير نظرية وفنية، منها: البحث، والتصميم، وحاجة المجتمع لهذه المشروعات، واتصالها بالقطاع الصناعي وغيرها.


وأكد أن كلية الهندسة تسعى لتطوير المعرض في نسخه المقبلة ليضم: أرباب العمل الباحثين عن خريجين متميزين، والمؤسسات المعنية بتقديم التسهيلات لرواد الأعمال الشباب، بالإضافة إلى المؤسسات المعنية بالابتكار.


وألقى الطلبة كلمتين باللغتين العربية والإنجليزية عبرتا عن السعادة الغامرة بلحظة عرض مشروع التخرج الذي يعد محطة فارقة في رحلة طالب كلية الهندسة ومسيرته الأكاديمية.