دعا الأعضاء للعمل بطريقة جماعية اتّباع الأساليب العلمية

أ. د. حمزة: أعضاء مجلس الطلبة شركاء في النهوض بالوعي الطلابي وترسيخ المعاني الوطنية


news 31 07 2017 2a


أكد رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أن إدارة الجامعة تتطلع للشراكة مع مجلس طلبة جامعة البحرين، ليس بهدف تطوير الخدمات الطلابية فحسب، بل للتطوير في جميع الجوانب الأكاديمية والتنظيمية وغيرها، وغرس الروح الوطنية لدى الطلبة من خلال الأنشطة والبرامج، والإعلاء من قيمة الانتماء الوطني فيهم، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الإدارة تأمل من أعضاء المجلس أن يعملوا على النهوض بالوعي الطلابي.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الجامعة مؤخراً، في مكتبه بالحرم الجامعي في الصخير، عميد شؤون الطلبة بالجامعة الدكتور أسامة عبدالله الجودر، الذي قدّم له أعضاء مجلس الطلبة للدورة الخامسة عشر.

وجدد أ. د. حمزة خلال اللقاء تهنئته للطلبة الفائزين في انتخابات المجلس التي أجريت في شهر مايو الماضي، مشيداً بالجهود التي بذلوها خلال السباق الانتخابي، والصورة المشرفة التي ظهرت بها الاحتفالية الديموقراطية السنوية في الجامعة، على أنها واحدة من صور شتى في خدمة الوطن، والتعبير عن حقيقة الانتماء له، والولاء لقيادته، والإخلاص لأهله.

news 31 07 2017 2bوقال الرئيس مخاطباً أعضاء المجلس: "إن إدارة الجامعة حريصة على دعمكم في سبيل تحقيق أهداف مجلس الطلبة لاسيما فيما يتعلق بتنمية شخصية الطالب في جميع الأبعاد، والعمل على تنمية الروح القيادية بين الطلبة، وإتاحة الفرصة لهم للتعبير المسؤول عن آرائهم، وتوعية الطلبة بحقوقهم وواجباتهم وفقاً لأنظمة الجامعة المعمول بها" حاثاً المجلس أن يكونوا خير ممثلين للجسم الطلابي، بالنقل الأمين لتطلعات زملائهم، وذلك بعد دراسة المقترحات دراسة وافية.

وأضاف "إن صدورنا وعقولنا مفتوحة للاستماع لأفكاركم ومقترحاتكم للنهوض بالجامعة في الأبعاد الخدمية والأكاديمية، والثقافية"، مشدداً على ضرورة أن يعمل الطلبة بطريقة جماعية، وأن يخضعوا مقترحاتهم وأفكارهم للبحث والتقييم، وأن يحرصوا على صياغتها بطريقة علمية ومنهجية، "فذلك المأمول من طلبة جامعة البحرين لاسيما من ممثليهم في المجلس".

ومن ناحيته، شكر عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور الجودر الرئيس على لقائه الطلبة ودعمهم، مؤكداً أن عمادة شؤون الطلبة لن تدّخر جهداً في دعم مجلس الطلبة بشتى الوسائل المتاحة.

وأكد د. الجودر أن تحري الطلبة للدقة والأساليب العلمية والتزامهم باللوائح والقوانين سيساعدهم على المضي قدماً في تنفيذ أفكارهم ومشروعاتهم خلال فترة مجلس الطلبة الحالية.

وكان أعضاء المجلس الثمانية والعشرين التقوا رئيس الجامعة في اجتماع تمت فيه مناقشة الخطوط العامة لعمل المجلس الطلابي للسنة الدراسية المقبلة، والآمال والطموحات المعقودة عليه في هذه الدورة.

news 31 07 2017 2cويتألف مجلس الطلبة من ممثلين عن الكليات الأكاديمية، ورؤساء الجمعيات الطلابية، وممثلين للأندية الطلابية يتم انتخابهم بالانتخاب العام المباشر، وذلك وفق نظام انتخابي فصلت بنوده في لائحة أعدت بهذا الخصوص وهي "لائحة إنشاء وتنظيم مجلس طلبة جامعة البحرين".

ومن جانبه، شكر رئيس مجلس الطلبة عبدالله شوقي المناعي، رئيس الجامعة على دعمه للمجلس، وثقته في قدرات الطلبة وإيمانه بإمكاناتهم، معرباً عن أمله أن يكون المجلس وأعضائه عند حسن ظن الإدارة والطلبة.

وقال المناعي: "إن اللقاء برئيس الجامعة زاد من حماسة الطلبة وتفاؤلهم"، مضيفاً بأن "لدينا أفكار كثيرة ومقترحات عدة، ونأمل أن نقدم فعاليات وأنشطة عالية القيمة، عالية التنظيم، وأن نسهم في تعزيز الوعي لدى المجتمع الطلابي في الجامعة".

وكان الطلبة أجروا انتخابات توزيع المناصب مؤخراً، والتي أسفرت عن اختيار عبدالله المناعي رئيساً للمجلس الطلابي، وخالد الحمر نائباً للرئيس، ومحمد المحروس أميناً للسر، وعلي حسن العرادي أميناً مالياً.

كما أسفرت عملية الاقتراع التي جرت بإشراف اللجنة العليا للانتخابات عن اختيار مصطفى العباسي رئيساً للجنة الاجتماعية، وفاطمة البلوشي نائباً له، وزياد محمد رئيساً للجنة الثقافية والتقنية وشوق مصطفى نائباً له، وياسر عمار رئيس للجنة الخدماتية وسيد مجتبى هاشم نائباً له، وعبدالله مراد رئيساً للجنة الرياضية وسيد هاشم حسين نائباً له.

ومن المتوقع أن ينتخب الأعضاء مناصب اللجنتين الأكاديمية والإعلامية ليكتمل عقد رؤساء اللجان ونوابهم.

ويتكون أعضاء مجلس الطلبة من 20 ممثلاً لكليات الجامعة، و8 أعضاء من رؤساء الجمعيات الطلابية والأندية.