أنهى 23 موظفاً بجامعة البحرين تدريبهم على مهارات البروتوكول ومرافقة الشخصيات، وذلك ضمن دورة نظمتها الجامعة مؤخراً بالتنسيق مع معهد الإدارة العامة.

وأوضحت مديرة مكتب التدريب الإداري في الجامعة الدكتورة فاطمة محمد المالكي، أن الدورة، التي استمرت أسبوعاً، هدفت إلى التعريف بأهمية المراسم والبروتوكول في عكس سمعة المؤسسة، وفهم قواعد المراسم والبروتوكول، وتطبيق المهارات الأساسية في هذا الجانب المهم بما يتناسب مع مرافقي كبار الشخصيات والضيوف في المناسبات.

وتدرب موظفو الجامعة خلال الدورة، التي قدمتها المدربة ليلى الملا، على طرق التعامل مع مرافقي الشخصيات والضيوف في الفعاليات والمحافل الرسمية.

وشارك في الدورة موظفو دائرتي: الأمن والسلامة، والإعلام والعلاقات الجامعية، بالإضافة إلى موظفين آخرين في الجامعة حيث تزودوا بالمعارف الأساسية في مجال المراسم والبروتوكول وناقشوا أهمية قواعدها، والمهارات السلوكية التي تتناسب مع العاملين ضمن هذا السلك.

وقال المنسق في شعبة العلاقات العامة والاتصال الخارجي في دائرة الإعلام والعلاقات الجامعية بالجامعة عبدالله الغدير: "قارنت الدورة بين عدة مدارس في البرتوكول، من بينها البرتوكولات الدولية الفرنسية حيث اطلعنا على الممارسات الدولية في هذا المجال".

وتابع "جرى التوافق على أهمية المراسم والبروتوكولات في رسم صورة المؤسسة وسمعتها"، معرباً عن سروره بالمشاركة خصوصاً أن الفعالية تتضمن تنفيذ عدة نماذج تطبيقية.

وقالت أخصائية المطبوعات والنشر في الدائرة نفسها منيرة بطي: "لقد اكتسبنا معرفة شاملة وجيدة بشأن أساسيات الإتيكيت والبروتوكول المتعارف عليها عالمياً في التعامل مع كبار الشخصيات والضيوف الرسميين، في مختلف المناسبات والفعاليات والمحافل المحلية والدولية".

وأضافت بطي "زودتنا الدورة بجوانب عملية تطبيقة فيما يتعلق بقواعد وأصول المراسم والبرتوكول وتطبيقاتها في مجال العلاقات العامة، ومعرفة آداب استقبال الزوار وتوديعهم في جميع المناسبات، وكذلك تنمية المهارات السلوكية المتصلة بأدب التحية والتعارف والمجاملات".


 news 28 08 2017 1b  news 28 08 2017 1a  news 28 08 2017 1c  news 28 08 2017 1d  news 28 08 2017 1e