news 16 10 2017 2aاحتفل معهد كنفوشيوس في جامعة البحرين بوصول عدد طلبته إلى 500 طالب وطالبة مؤخراً لأول مرة منذ انطلاق المعهد قبل نحو ثلاث سنوات.

وينشط المعهد، الذي ينتشر في عدة دول حول العالم، في تدريس اللغة الصينية للراغبين في اكتسابها، سواء من طلبة الجامعة أم موظفيها أم مندوبي المؤسسات الحكومية والخاصة، ويعمل أيضاً على تعزيز الروابط الثقافية والعلمية بين العاصمتين المنامة وبكيّن.

وقالت مديرة المعهد الدكتورة وو شوي ين: "أقمنا احتفالية بهذه المناسبة شارك نحو 80 طالباً وطالبة في المعهد الذي يستقطب الكثير من الدارسين".

ونوهت إلى أن "عدد الطلبة الذين يستقطبهم المعهد في تصاعد مستمر حيث بلغت عدد الشعب الدراسية خلال الفصل الدراسي الحالي 14 شعبة، يدرّس فيها أربعة أساتذة في المعهد".
news 16 10 2017 2b

وعن الأسباب التي تجعل الطلبة يقبلون على دراسة اللغة الصينية قالت مديرة المعهد: "إن طلبة جامعة البحرين متميزون، وهم يدركون أهمية اللغة الصينية في الوقت الحاضر، ويستمتعون بدراستها".
وأضافت "علاوة على ذلك، فإن المعهد لا يكتفي فقط بتعليم اللغة بل يحرص على تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات التي تحكي ثقافة الصين العريقة وفنونها، وذلك بمشاركة الطلبة في التنظيم والإعداد والعرض، وهو ما يجعل الدراسة ممتعة".

وكان المعهد اختتم مؤخراً فعالية أيام كونفوشيوس الثقافية في الجامعة، حيث عرض ملامح من الثقافة والفن الصينيين، والتقى طلبة المعهد في مستوياتهم المختلفة بالزائرين، وذلك برعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، وبحضور السفير الصيني في مملكة البحرين تشي تجين، وعدد من المسؤولين في الجامعة والسفارة.