ضمن ورشة بحثت مستقبل السيارات الكهربائية الآلية

"المهندسين الكهربائيين" تعرف طلبة جامعة البحرين بأنشطتها ومنحها

 


 news 22 10 2017 2a  news 22 10 2017 2b  news 22 10 2017 2c  news 22 10 2017 2d

 


استعرض أعضاء في جمعية معهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين أنشطة الجمعية المهنية الأكبر في العالم الموجهة لطلبة الجامعات، وعرفوا بفرص والمنح التي تتيحها الجمعية لطلبة وخريجي البرامج الهندسية، والأنشطة التي تقيمها لهم.

جاء ذلك ضمن ورشة لجمعية معهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين في جامعة البحرين استعرضت أنشطة الجمعية الدولية، وبحثت موضوع التطبيقات الصناعية.

وتحدث مدير فروع الجمعية الدكتور بيتر ماجيير عن أنشطتها الموجهة للطلبة والشباب التي تقام في بلدان عدة في العالم، وبرامج السفر لحضور الفعاليات المحتلفة، في حين تحدث رئيس الجمعية الدكتور توني سبيستيان عن أهداف الجمعية ورؤيتها.

وأشار إلى أن إنّ معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات اليوم هو أكبر جمعيّة مهنيّة على مستوى العالم، حيث يزيد عدد أعضاء الكعية عن 420 ألف عضو في 160 بلداً حول العالم. وقال: "إن هدف المعهد هو تحقيق التقدم التعليميّ والتقنيّ في مجال هندسات الكهربائية والإلكترونيّة والحاسبات، وما في حكمها".

وقدمت المهندسة المتخرجة في كلية الهندسة بجامعة البحرين تقوي خيري عرضاً عن تجربتها الشخصية للتطوع في للعمل في الجمعية، واستعرضت أهم المشاريع التي شاركت بها، مؤكدة أن العمل في الجمعية ينمي مهارات المهندس، ويجعله أكثر وعياً بشأن التحديات الهندسة والحلول والمستجدات في هذا القطاع.

ومن ناحيته استعرض عضو هيئة التدريس في كلية الهندسة المشرف على فرع الجمعية في البحرين الدكتور مهاب منجود انشطة فرع البحرين، والإنجازات التي حققها الفرع الطلابي بالجامعه خلال العام الاكاديمي السابق، و منها: الحصول علي جائزة أحسن فرع طلابي مميز علي مستوى منطقة الشرق الاوسط وأوروبا وأفريقيا، واختيار الدولية الفرع البحريني لتنظيم كونجرس الطلبة على مستوي المنطقة.

vأما المحاضرة المتعلقة بالتطبيقات الصناعية فقدمها رئيس الجمعية الدكتور توني سبيستيان الذي بحث صناعة السيارات الكهربية الآلية وتحدياتها، وقارنها بالسيارات الحالية، محاولاً استشراف مستقبل الصناعة، خصوصاً في ضوء تطور تقنيات السيارات ذاتية القيادة.

واختتمت الورشة بتوزيع شهادات تقدير للمشاركين من المتحدثين.