تعريف طلبة البحرين بآفاق تعلّم العلوم والتكنولوجيا والرياضيات (STEM)

سايمون: طالب من كل 500 بحريني يدرسون في الجامعات البريطانية


news 25 10 2017 1


قال سفير المملكة المتحدة لدى البحرين سايمون مارتن إن طالباً بحرينياً واحداً من أصل 500 طالب في المرحلة الجامعية يدرس في بريطانيا، مؤكداً أن الدراسة في جامعات المملكة المتحدة أحد الخيارات المفضلة لدى البحرينيين.

وشدد مارتن في كلمة خلال حفل افتتاح أسبوع التعليم البحريني البريطاني أمس الأول (الإثنين) في جامعة البحرين على أن حكومتي البحرين وبريطانيا تدعمان التعاون المشترك في شتى المجالات، لاسيما في مجال التعليم، منوهاً بالجهود الحكومية لتطوير نظام تعليمي من الدرجة الأولى.

كما نوه إلى أن عدداً من الجامعات البريطانية تعمل عن كثب مع الجامعات البحرينية لتوفير برامج وشهادات مقدمة من كِلا الجامعات البحرينية والبريطانية، مشيراً إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن تجعل التعليم في المملكة المتحدة متوفر بصورة أكبر لجميع الطلاب البحرينيين الذين يرغبون في مواصلة تعليمهم في المملكة المتحدة.

ورحب سايمون مارتن بالتعاون مع جامعة البحرين التي تستضيف أسبوع التعليم البحريني-البريطاني.

وينظم المجلس الثقافي البريطاني وشركة بي أيه إي سيستمز سلسلة من ورش العمل التي تستهدف أكثر من 600 طالب بحريني من طلاب الصف التاسع، لتعريفهم بالدور المحوري وأهمية تعلّم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM)، من أجل مستقبل مملكة البحرين ورفاهها.

وتنظّم ورش العمل بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم في حرم جامعة البحرين كجزء من أسبوع التعليم البحريني-البريطاني. وتستمر الورش أسبوعاً وتعد استمراراً لمبادرة ناجحة استفاد منها الآلاف من الطلاب البحرينيين في جميع أنحاء البلاد منذ عام 2014م.

ويقام على هامش برنامج ورش العمل معرض المشاريع الهندسية لخريجي الجامعات البريطانية الذي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني، الذي يعرض مشاريع التخرج لأساتذة جامعة البحرين خريجي الجامعات البريطانية البحرينيين، ومشاريع التخرج لعدد من طلبة كلية الهندسة التابعة لجامعة البحرين، في محاولة لتشجيع الطلاب على دراسة البرامج الهندسية في المملكة المتحدة.

وبدأت (الأحد) ورش العمل التي سوف تستمر طوال الأسبوع ويقدمها متدرب ومهندس في شركة بي أيه إي سيستمز للطلاب البحرينيين من المدارس الحكومية، وتتناول الورش جملة من المواضيع بما في ذلك استخدام التكنولوجيا في الرياضة في المملكة المتحدة، وهندسة العوامل البشرية، والاستخدامات الهندسية للطيف الكامل في الطب وفي تكنولوجيا الهاتف الذكي وغير ذلك. وستستمر الجلسات حتى يوم الخميس 26 أكتوبر.

ومن بين فعاليات أسبوع التعليم البحريني البريطاني المعرض السنوي للجامعات البريطانية الذي يقام على مدى يومين الأسبوع المقبل (1 و 2 نوفمبر 2017)، وذلك في بهو مبنى الإدارة. ويوفر المعرض الفرصة للطلاب المقبلين على الدراسة الجامعية والدراسات العليا للقاء العديد من ممثلي الجامعات، الكليات والمؤسسات التعليمية في المملكة المتحدة. الجامعات البريطانية.

ومما يجدر ذكره فإن المعرض السنوي الذي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني يستقطب ما يزيد عن 1500 زائر يتعرفون على برامج نحو 20 مؤسسة تعليمية من بريطانيا.

ومن ناحيته، قال رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة "يسر جامعة البحرين التعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، وشركة بي أيه إي سيستمز، من أجل تعزيز تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مملكة البحرين".

وأضاف: "تسعى البحرين لأن تكون قائداً إقليمياً رائداً في مجال التكنولوجيا والابتكار، لذلك من المهم جداً وجود مجموعة من المواهب المحلية التي يمكن أن تدعم تطوير قطاع التكنولوجيا المتنامي في البحرين وتحل المشاكل العالمية من خلال الإبداع والابتكار"، مؤكداً أهمية "تعريف الشباب عالمَ الفرص التي توفرها مجالات الـ STEM فهي المفتاح للتنمية المستدامة في البحرين".

ومن جهته، قال مدير المجلس الثقافي البريطاني في مملكة البحرين ريتشارد روز: " نحن سعداء بالعمل مع جامعة البحرين مرة أخرى، هذه المرة لسلسلة من الأنشطة التعليمية تحت مظلة "أسبوع التعليم البحريني- البريطاني" كما و يسعدنا العمل مع شركائنا في مملكة البحرين والمملكة المتحدة لدعم التعلّم في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM)، فمن المهم أن نلهم الشباب ليكونوا مبتكرين ومبدعين في المستقبل في تلك المجالات العلمية والتقنية. وفي هذا العام سنشرك 600 طالب من المدارس الحكومية، بالتعاون مع شركاؤنا في الورش".

وتابع روز حديثه قائلاً: "منذ بداية المشروع و حتى اليوم، تمكنا من التواصل مع آلاف الشباب الذين تعرّفوا الخيارات الوظيفية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ويساعدنا على تنظيم هذا النوع من الورش هذه المرة طلبة جامعة البحرين. كما سننظم معرضاً للمشاريع الهندسية التي طورها الطلبة البحرينيون المتخرجون من جامعات المملكة المتحدة و معرضاً للجامعات البريطانية يهدف الى توفير الفرصة للطلاب المقبلين على الدراسة الجامعية والدراسات العليا للقاء العديد من ممثلي الجامعات، الكليات والمؤسسات التعليمية في المملكة المتحدة.


 news 25 10 2017 1a  news 25 10 2017 1b  news 25 10 2017 1c  news 25 10 2017 1d