في مجال البرامج الأكاديمية والموارد التعليمية والخبراء

جامعة البحرين والأمم المتحدة يسعيان للمزيد من التعاون


news 30 10 2017 2


رحب رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، بتعزيز التعاون مع برامج ووكالات الأمم المتحدة، والاستفادة من خبراتها الكبيرة في الكثير من المواضيع التي تهتم بها الجامعة، وقال إن آفاق التعاون رحبة بين الطرفين للتعاون، خصوصاً وأن سبق لجامعة البحرين أن تعاونت بشكل فاعل مع المكتب الإقليمي للأمم المتحدة.

جاء ذلك لدى استقبال رئيس جامعة البحرين لعدد من مسؤولي البرامج الأممية المختلفة في مملكة البحرين وذلك قبيل تقديمهم محاضرة عن المنظمات الدولية لطلبة كلية الحقوق، حيث استعرض رئيس الجامعة أمام المسؤولين الإقليميين جملة من البرامج والأكاديمية التي تنوي الجامعة إدراجها قريباً ضمن البرامج الأخرى، ولها علاقة بدوائر اهتمامات الأمم المتحدة.

وفي المقابل، أشار فريق الخبراء إلى استعداد المكاتب الإقليمية للأمم المتحدة لتزويد جامعة البحرين بجميع الإمكانيات الفنية، وتوفير الخبراء والوثائق وغيرها من الموارد التعليمية التي يمكن أن تغني المواد الأكاديمية، وتضفي عليها طابع الواقعية والتجدد المستمر.

وفي مدرج كلية الحقوق، قدّمت مديرة العيادة القانونية في كلية الحقوق الدكتورة حنان المولى، فريق الأمم المتحدة، مشيرة إلى العلاقة الوثيقة بين ما يحمله الفريق من خبرات ومهمات، متّصلة تماماً مع ما تقدّمه برامج الكلية في جانب المنظمات الدولية.

ومن جانبهم، قدّم المسؤولون الخمسة في المكاتب الإقليمية للأمم المتحدة، صورة متكاملة لأهم التطورات في برامجهم، من النواحي: البيئية، والإنمائية، والتغيّر المناخي، مستعرضين جوانب من القوانين والأنظمة التي تحكم عملهم، حيث تحدّث كلٌّ من المسؤول الإعلامي في المنطقة سمير إمطير الدرابيع، ومنسق برنامج الأمم المتحدة لتغير المناخ ومدير التنفيذ الدكتور عبدالمجيد حداد، والمنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة أمين الشرقاوي، وممثل غرب آسيا للتغير المناخي الدكتور هشام عبدالغني، ومحلل النظم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي علي سلمان صالح.

وقد أبدى أساتذة كلية الحقوق وطلبتها تفاعلاً مع فريق خبراء الأمم المتحدة، حيث نوقش الكثير من القضايا المتعلقة بعمل البرامج المختلفة، وعلاقتها بمملكة البحرين.