خلال محاضرة تشرح مفهوم الإطار الوطني وأهدافه

طلبة جامعة البحرين يتعرفون فوائد الإطار الوطني للمؤهلات


news 30 10 2017 3


شارك نحو 150 طالبا وطالبة في جامعة البحرين في محاضرة لـ "تعريف المتعلمين بالإطار الوطني للمؤهلات"، أقامها صباح أمس (الاثنين) مركز ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي، في مقر الجامعة بالصخير.

وتحدثت خلال المحاضرة كل من: القائمة بأعمال مدير إدارة التعاون والتنسيق الأكاديمي في الإدارة العامة للإطار الوطني للمؤهلات في هيئة جودة التعليم والتدريب عصمت جعفر، وأخصائية المؤهلات في الهيئة هبة عبدالحليم. وشرحت عصمت جعفر مفهوم الإطار الوطني للمؤهلات بوصفه "منظومة لرصد جميع أنماط التعلم من خلال مؤهلات وطنية معتمدة ومصنفة على أساس مستويات متسلسلة ومترابطة من مخرجات التعلم".

وفي إطار الفوائد التي تعود على المتعلمين قالت جعفر: "إنه في استطاعة المتعلمين تحديد مستويات التعليم والمهارات المطلوبة واختيار المؤهل المطلوب عبر الإطار الوطني للمؤهلات، ويساعدهم الإطار ـ أيضاً ـ على فهم المسارات المهنية وما يحتاجونه من مؤهلات ومهارات، وينفعهم كذلك في التنقل بين الدول، ويتيح لهم فهماً أفضل لمستوى المؤهلات المتاحة من خلال وصف مخرجات التعلم، بالإضافة إلى اعتبار الإطار الوطني للمؤهلات قاعدة بيانات تحوي سجلاً لجميع المؤهلات الوطنية التي تمَّ تسكينها عليه، وتفاصيل المؤهل ومستواه".

وقالت: "إن الإطار الوطني للمؤهلات يعد أساساً لفهم المؤهلات الوطنية والأجنبية، ويساعد المتعلمين وأولياء الأمور على اختيار أفضل المؤسسات التعليمية".

وأوضحت أن الإطار الوطني إلزامي على جميع مؤسسات التعليم العالي والتعليم والتدريب المهني والتعليم العام، وذلك بموجب مرسوم ملكي مسجل برقم (83) لعام 2012م.

وأشارت إلى أن الإطار الوطني يتضمن عشرة مستويات، حيث يوصف كل مستوى بمجموعة من البيانات التي تصف مخرجات التعلم المكتسبة فيما يتعلق بالمعرفة، والمهارات، والكفايات.

وقد لاقت المحاضرة تفاعلاً من الطلبة والحضور عبر طرح استفسارات وتساؤلات أجابت عنها المتحدثتان بالإضافة إلى مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي في جامعة البحرين الدكتور بسام محمد الحمد.