بحثت لجنة تكافؤ الفرص في جامعة البحرين إقامة منتدى علمي بعنوان "العدالة وتمكين المرأة في التكنولوجيا"، في بداية الفصل الدراسي الأول من العام المقبل 2016-2017، وناقشت اللجنة أيضاً إنشاء مجموعة مختصة بالبحوث وتقديم الاستشارات حول قضايا المرأة.

جاء ذلك في اجتماع عُقِد برئاسة عميد كلية التربية الرياضية والعلاج الطبيعي الأستاذة الدكتورة منى صالح الأنصاري، في مقر الجامعة بالصخير. وناقش المشاركون في الاجتماع مواضيع مقترحة بالتعاون مع عمادة البحث العلمي في الجامعة.

قالت أ.د. الأنصاري: "إن المنتدى يأتي لزيادة الوعي بدور المرأة في التمكين التقني، والتأكيد على دورها المهم في هذا المجال، مما يسهم في تسليط الضوء على وضع المرأة في البحرين والعوائق التي تواجهها في تقلد المناصب القيادية في المجالات التقنية، والعلوم، والهندسة"، مضيفة "إن هذا المنتدى سوف يقام بالتعاون مع متخصصين في القطاع الصناعي، والمجلس الأعلى للمرأة، ومجموعة من الخبراء المنتسبين للجامعة".

أضافت أن العمل على إنشاء المجموعة البحثية الخاصة بالمرأة سوف يبدأ حالياً، ثم سيتم اختيار المواضيع المناسبة، وترشيح أسماء الباحثين الذين سيشاركون في إعداد الدراسات والبحوث.

أوضحت أ.د. الأنصاري: "إن المجموعة البحثية التي تم إنشاؤها تهدف إلى إجراء البحوث والدراسات المتعلقة بقضايا المرأة والإسهام في حل مشكلاتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والتعليمية، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات المتعلقة بالمرأة لمؤسسات المجتمع، وإعداد الورش والبرامج التدريبية".

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة كل من: عميد البحث العلمي الدكتور محمد رضا عبدالله، ورئيس وحدة البحوث الإنسانية الدكتور علي إبراهيم إسماعيل، ورئيس وحدة دراسات المال والأعمال الدكتور عبدالله محمد الصادق.
وجدير بالذكر أن لجنة تكافؤ الفرص التي تم إنشاؤها العام 2014، تهدف إلى نشر ثقافة إدماج حاجات المرأة، وتكافؤ الفرص في المجتمع الجامعي، وتشجيع البحث العلمي، الذي يسلط الضوء على قضايا المرأة في الجامعة وفي المجتمع المحلي.