مشاورات لتطوير البرامج الأكاديمية.. وكيل "العمل":

خرّيجو جامعة البحرين الأكثر تنافسية في سوق العمل


news 14 11 2017 1a


أكد الوكيل المساعد لشؤون العمل في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور محمد علي الأنصاري، أن خريجي جامعة البحرين الأكثر تنافسية في سوق العمل، مشيراً إلى أن المتخرجين في الجامعة الوطنية يتمتعون بالمهارات الشخصية إلى جانب المعرفة العلمية.

news 14 11 2017 1aجاء ذلك خلال لقاء د. الأنصاري بعميد كلية الآداب في جامعة البحرين الدكتور عبدالعزيز محمد بوليله، ضمن اللقاءات التشاورية التي يجريها الجانبان بشأن تطوير البرامج الأكاديمية في الكلية، ودراسة مدى ارتباطها وتلائمها لمتطلبات سوق العمل بحسب رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

وقال د. الأنصاري: "تتميز جامعة البحرين بأنشطتها المختلفة التي تتيح مساحات للتفكير والمبادرة، وذلك يعزز شخصية الطالب وينمّي مهاراته، وهو الأمر الذي يتلمسه أصحاب الأعمال في خريجي الجامعة".

وأكد وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل أن طلبة جامعة البحرين مفضَّلون في سوق العمل بحسب مؤشرات الوزارة، وقال: "إن شبكة العلاقات التي يكوّنها الطالب سواء خلال فترة التدريب العملي أو من خلال تواصله مع المؤسسات المختلفة تساعده على اقتناص فرص وظيفية جيدة حتى قبل تخرّجه في بعض التخصصات".

وشدد على أن التعاون والمشاورات بين وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وبين جامعة البحرين مستمرّة، حيث يجري تبادل الدراسات والاستشارات بالإضافة إلى الزيارات على أعلى المستويات.

وكان اللقاء بين الجانبين بحث ارتباط برامج كلية الآداب بسوق العمل، حيث تسعى الكلية إلى تطوير برامجها الفترة المقبلة، وربط مخرجاتها بمدخلات سوق العمل.

وقال عميد كلية الآداب د. بوليله: "إن كلية الآداب مستمرة في تطوير برامجها الأكاديمية المختلفة، وتحسين مخرجاتها لتكون المفضلة ليس في سوق العمل المحلي فقط بل والإقليمي أيضاً".

وأضاف: "إن جامعة البحرين تسترشد برؤية البحرين الاقتصادية 2030 التي نصت على أهمية إقامة نظام تعليمي من الدرجة الأولى يرفد الاقتصاد الوطني بكوادر تتمتع بالتنافسية والتأهيل العالي".