قال عميد كلية تقنية المعلومات في جامعة البحرين الدكتور هشام محمد العَمّال، إن الكلية بصدد طرح برنامج بكالوريوس مطور وجديد في قسم نظم المعلومات. وأكد أنه يجري التشاور حالياً مع مختلف القطاعات المختصة بالتقنية في المملكة، من أجل مراجعة البرنامج الحالي وتطويره لكي يواكب حاجات السوق ومتطلبات المستقبل.

جاء ذلك على هامش ورشة استشارية أقيمت حديثاً بقسم نظم المعلومات في مقر الكلية في الصخير، بالتعاون مع عدد من المديرين البارزين في تقنية المعلومات من مختلف القطاعات المهنية. وقال د. العمال: "ناقش المشاركون في الورشة برنامج البكالوريوس الحالي، وكيفية تطويره بما يتلاءم وحاجات المستقبل، وعبروا عن طموحاتهم وأهدافهم لبرنامج بكالوريوس نظم المعلومات الجديد"، مؤكداً "سنعمل جاهدين على ترجمة تلك الطموحات إلى خطط وبرامج تطبق على أرض الواقع".

وأوضح د. العمال أن المشاركين أكدوا ضرورة إيجاد هوية خاصة لخريج نظم المعلومات في مهاراته وسماته الشخصية إلى جانب تحصيله العلمي، كما بينوا طموحاتهم لتطوير برنامج البكالوريوس بشكل يعكس الاحتياجات الحالية والمستقبلية لسوق العمل في قطاع نظم المعلومات وبما يتناسب مع قيم الخريجين ومهاراتهم.

وأضاف "شدد المشاركون على أهمية ردم الفجوة بين البرنامج الأكاديمي وحاجات سوق العمل بإشراك الأنشطة التي تنمي مهارات الطلبة التقنية، وبناء شخصيتهم الاحترافية من أجل زيادة فرصهم في التوظيف، وتنمية وتعزيز روح ريادة الأعمال لدى الخريجين".
وأشار العميد العمال إلى أن المشاركين قدموا أفكاراً عدة، من ضمنها: تشجيع الإبداع، وتقديم مقررات نابعة من سوق العمل، وتشجيع الطلبة على المشاركة في مختلف المعارض والفعاليات التي تقام داخل الحرم الجامعي وخارجه، والانخراط في ثقافة التعلم الذاتي والانفتاح في التعلم.

وفي هذا السياق قال: "إننا في جامعة البحرين نثمن الملاحظات والمقترحات التي يقدمها أصحاب العمل والخريجون، وهم يؤدون دوراً مهماً في رسم خطط الكلية وإستراتيجيتها في الفترة المقبلة".

ومن جانبه، قدم رئيس قسم نظم المعلومات الدكتور مازن علي، نبذة عن المقررات التي تقدم حالياً في برنامج البكالوريوس وما يمكن تطويره في المستقبل. وحضر الورشة أكثر من 40 مشاركا من مديري تقنية المعلومات والخريجين والطلبة الحاليين، وعدد من أعضاء هيئة التدريس في قسم نظم المعلومات.