في ورشة عن كتابة البحوث لمساعدي البحث بجامعة البحرين:

news 25 12 2017 2bقالت الأستاذ المساعد في عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة البحرين الدكتور ندى مجاهد إبراهيم: "إن حرص الباحثين على المطالعة المستمرة من جهة، وانتهاج الطرق المعيارية في البحث العلمي من جهة أخرى يساعدهم على إنجاز بحوث تتسم بالجدة والابتكار".

وأضافت د. إبراهيم، خلال ورشة عملية عن أساليب البحث وقواعد كتابة الأطروحة بدأت أمس الأول (الأحد): "إن البحث العلمي الرصين دائماً ما يتطلع إلى إضافة الجديد سواء في مرحلة الماجستير أم الدكتوراه، ولا يمكن الوصول إلى نتائج صحيحة من دون اتباع المعايير البحثية".

وشارك في الورشة التي تستمر إلى نهاية الأسبوع الجاري مساعدي البحث العلمي في ثماني كليات بالجامعة، هي: الآداب، وإدارة الأعمال، وكلية البحرين للمعلمين، والعلوم، وكلية العلوم الصحية، والحقوق، والتعليم التطبيقي.

وأكدت الأستاذ المساعد التي أشرفت على عشرات الأطروحات العلمية أهمية الالتزام بخطوات البحث العلمي، وذلك أنَّ تلك الخطوات بعضها يأخذ بيد بعضها الآخر، مشيرة إلى أن العمل بطريقة عشوائية لا ينتهي إلى الخروج بنتائج مميزة.

وتحدثت د. إبراهيم عن أنواع البحوث ونظرياتها وطرق البحث العلمي، وعدت عشر خطوات أساسية لكتابة البحث العلمي والأطروحة بطريقة منهجية.

وقالت: "هنالك عشر خطوات لكتابة البحث العلمي، تبدأ بتحديد الموضوع، ثم الإطار النظري، فمشكلة البحث وهدف الدراسة، ووضع محددات البحث وخريطة المتغيرات، مروراً بوضع فروض البحث وأسئلته، واختيار منهجية البحث، ثم طرق اختيار العينة، وتجميع البيانات وتحليلها، ثم استخلاص النتائج من خلال الإجابة على الفروض، وتحديد هيكل الدراسة وكتابتها، وأخيراً الاستعداد للعرض والمناقشة".

ونبهت د. ندى إبراهيم إلى أن هذه الخطوات العشر تنطبق على الورقة العلمية وعلى الأطروحة أيضاً فهي خطوات عامة تستخدم في جميع الميادين والحقول.
news 25 12 2017 2a

ولقيت الورشة التي عقدت في قاعة المحاضرات بمبنى الدراسات العليا في الحرم الجامعي بالصخير تفاعلاً ملحوظاً من جانب المحاضرين ومساعدي البحث العلمي المشاركين.

وشددت على أن عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة حريصة على تقديم الأدوار المساندة لطلبة الدراسات العليا ومساعدي البحث والتدريس، من خلال وضع شيء أشبه ما يكون بالخريطة المبسطة لكتابة البحث العلمي.
وكانت العمادة نظمت الأسبوع الماضي ورشة مشابهة لطلبة الدراسات العليا في الجامعة شارك فيها نحو 170 طالباً وطالبة في برامج الماجستير والدكتوراه المختلفة بالجامعة.

وأكد عميد الدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة الدكتور محمد رضا قادر، أهمية تعزيز مهارات البحث العلمي لطلبة الدراسات العليا، وإطلاعهم على النظريات الحديثة في البحث العلمي، والأدوات المبتكرة في هذا المجال.

وقال في وقت سابق: "إن العمادة تتطلع إلى أن يسير الطلبة سيراً علمياً صحيحاً عند إجراء الدراسات في مستويي الماجستير والدكتوراه، وفقاً للمعايير العلمية العالمية"، منوهاً إلى أن "الهدف هو تعريف الطلبة بالخطوات المنهجية لكتابة البحوث والأوراق العلمية، بما يساعدهم على تطبيقها بأساليب منهجية وطرق مبتكرة".