أ.د. حمزة: الجامعة هي الشريك الإستراتيجي للحدث الذي يعقد الشهر المقبل

جامعة البحرين الشريك الإستراتيجي لأكبر مؤتمر تشهده المملكة عن التميُّز في التعليم العالي


DrRiadHamza1أعلن رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، بدء جامعة البحرين اتخاذ كافة الترتيبات، لإنجاح انعقاد أكبر مؤتمر تشهده مملكة البحرين يختصُّ بالتميُّز في التعليم العالي، وذلك برعاية وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء جامعة البحرين الدكتور ماجد بن علي النعيمي.

وأضاف رئيس جامعة البحرين أن المؤتمر يضم أكبر تجمُّع لرؤساء الجامعات ومسؤولي التعليم العالي في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، من خلال انعقاد "المؤتمر الإستراتيجي السنوي الثامن للشرق الأوسط وأفريقيا لتعزيز التميز الجامعي بجميع أشكاله"، الذي تنظمه شركة الناشرين المعتمدين لتصنيف الجامعات العالمية كيو إس (QS)، في الفترة من 4–6 مارس 2018م.

وعبَّر أ.د. حمزة عن اعتزازه بأن تحظى جامعة البحرين بالدعم لاستضافة هذا المؤتمر "إذ إن من شأن هذا النوع من النشاطات العلمية والبحثية أن يعزز التوجُّهات العليا في المملكة، الرامية إلى تحسين التعليم العالي وتطويره وتعزيزه، والوصول به إلى مستويات عالية رفيعة"، مؤكداً أنَّ كون جامعة البحرين "الشريك الإستراتيجي" لهذا المؤتمر الإقليمي الكبير، من شأنه أن يعزز مكانتها الرفيعة في المحافل العلمية الإقليمية والدولية".

وأكد رئيس جامعة البحرين أن هذا المؤتمر يعدُّ الأول والأكبر من نوعه في تاريخ التعليم العالي في مملكة البحرين، كونه يضمُّ ممثلين عن 70 جامعة في أكثر من 40 دولة من الشرق الأوسط وعدد من الدول الآسيوية والأفريقية، ويبحث المؤتمر سبل النهوض بالتميُّز في التعليم العالي بأشكاله كافة، مما يرتقي بالتعليم العالي، ويقرِّب قيادات الجامعات في المنطقة، للوصول إلى أهدافها في التقدم والنهوض بواقع مجتمعاتها.

وأضاف "إنها فرصة سانحة أن توجد كل هذه الخبرات على أرض مملكة البحرين لتبادل الرأي والخبرات في ما وصل إليه التعليم العالي، مستعرضةً التجارب الناجحة الخاصَّة باستراتيجيات التميُّز في التعلُّم والتعليم في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة لمؤسسات التعليم العالي، كونها تحدث تأثيرات بالغة الأهمية على المستويات: الطلابية، والوظيفية، والمؤسسية".

وسيصاحب المؤتمر – الذي ستعقد أعماله في قاعة المؤتمرات في فندق الخليج – معرضٌ للجامعات المشاركة، لعرض برامجها ومراكزها البحثية، والشهادات العلمية التي تقدمها، وقد حجزت الجامعات المشاركة مواقعها فيه.