سمو الشيخ محمد بن مبارك يرعى حفل

تخريج طلبة الفوجين الخامس والسادس من كلية "المعلمين"


News 19 02 2018 2تقيم كلية البحرين للمعلمين في جامعة البحرين، يوم الثلاثاء (20 فبراير 2018) حفل تخريج الفوجين الخامس والسادس من طلبتها، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء الموقر رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب، وذلك في قاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة، في مقر الجامعة بالصخير.

وسوف تحتفل الكلية بتخريج 557 معلماً ومعلمة في الفوجين الخامس والسادس، من كل من برنامج بكالوريوس التربية، وبرنامج القيادة التربوية".

ويصادف حفل التخريج لهذا العام مرور 10 سنوات على تفضّل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الموقر، بافتتاح الكلية، والتي أتت ضمن مبادرات المشروع الوطني لإصلاح التعليم في مملكة البحرين، وقد جرى تكليف المعهد الوطني للتربية في سنغافورة (NIE)، بوضع مناهج الكلية إذ يعتبر المعهد من أبرز المعاهد في إعداد المعلمين على مستوى العالم، وقد حصلت الكلية، على مدار السنوات الماضية، على الكثير من الإشادات من قبل جهات دولية مستقلة في مسألة إعداد المعلمين، والمناهج التي تطرحها، والمهارات التي يكتسبها خريجوها.

وقد أثمرت تجربة السنوات العشر الماضية من إنشاء كلية البحرين للمعلمين عن إنتاج عدد من الكتب العلمية، والدراسات والأوراق البحثية القائمة على تجربة الكلية، وقد شارك عدد كبير من أساتذتها في المؤتمرات العلمية، ونشروا أبحاثاً في مجلات علمية تربوية ومحكّمة.

وبهذه المناسبة، قال رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة: "تشرف جامعة البحرين برعاية الحفل من قبل سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب، وحرص سموه على الحضور يعكس اهتمام سموه بالارتقاء بجودة التعليم ومخرجاته".

وكانت جامعة البحرين قد استكملت استعداداتها لإقامة حفل تخريج الفوجين الخامس والسادس، الذي سيتضمن كلمات لكل من وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء جامعة البحرين الدكتور علي بن ماجد النعيمي، ورئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، ووكيل وزارة التربية للموارد والخدمات رئيس مجلس إدارة كلية البحرين للمعلمين الدكتور محمد مبارك جمعة، وعميد الكلية الدكتور تيد برينتون، وسيجري في الاحتفال كذلك تكريم المتميزين دراسياً بدروع خاصة.