في محاضرة لتنمية المهارات الإعلامية
News 17 04 2018 1تعرَّف طلبة الإعلام في جامعة البحرين، كيفية كتابة السيناريو الدرامي والصفات التي تميز الكاتب المبدع، وذلك خلال محاضرة بعنوان: "كتابة السيناريو الدرامي"، نظمتها اللجنة الثقافية والاجتماعية في كلية الآداب، وتهدف إلى تنمية المهارات الإعلامية لدى الطلبة.

وتحدث في المحاضرة الكاتب والمخرج السينمائي علي الصايغ عن أساليب كتابة السيناريو للمسلسلات الدرامية، والكوميدية، والأفلام والمسرحيات.

وعرّف الصايغ، السيناريو بأنه: "الطريقة الفنية في تحويل المشاعر والأفكار إلى أفعال وأحداث، ويمكن مشاهدتها وتقديمها في قالب سردي يحكي حكاية ما، ويشمل كلاً من الصوت والصورة والمؤثرات السمعية والبصرية".

وعدّد الصايغ صفات كاتب السيناريو، وذكر منها: الابتكار في كتابة السيناريو، والتزود بالمعرفة والثقافة من خلال الاطلاع على أعمال الكتَّاب الآخرين لاكتساب أفكار جديدة. كما ذكر صفات مشتركة بين الكاتب ومخرج العمل من بينها: الذاكرة البصرية التي تؤهلهما لالتقاط التفاصيل المهمَّة لكتابة المشهد وحفظها، والخيال، والرؤية الشاملة، حيث ينفرد الكاتب بمخيلته في كتابته عن باقي الكتاب، لا سيما في الأعمال الدرامية والرومانسية، بالإضافة إلى الروح الناقدة للقطات والمشاهد والحوارات.

وحول آلية تطوير كتابة السيناريو الدرامي، أكد الصايغ ضرورة مراعاة المعالجة الدرامية، وبناء الشخصيات، والمشاهد.

وأوضح معايير كتابة المعالجة الدرامية بقوله: "يجب تحديد المقياس الزمني للحلقات، وتجنب تكرار الأفكار الذي يؤدي إلى ضعف العمل، بالإضافة إلى حذف المشاهد التي يمكن الاستغناء عنها".

ورأى الصايغ أن من عوامل نجاح السيناريو الدرامي "ضرورة اختيار فكرة قوية للقصة لكونها اللبنة الأساسية، بالإضافة إلى قوة المشاهد والأحداث".

يذكر أن المخرج السينمائي علي الصايغ كان قد كتب السيناريو لعملين متلفزين هما: مسلسل البيت المائل، والجزء الأول من مسلسل سوالف طفَّاش.

وشهدت المحاضرة - التي أدارتها مساعدة البحث والتدريس في قسم الإعلام والسياحة والفنون بجامعة البحرين رانيا عبدالمجيد باقر - حضوراً من جانب الطلبة الذين تفاعلوا مع محتوى المحاضرة عبر طرح التساؤلات والمداخلات.