في محاضرة بجامعة البحرين أخصائي تغذية يؤكد:

News 24 04 2018 1aقال أخصائي التغذية في مركز دكتور نيوترشن علي جميل قوقزي "إن اعتماد يوم في الأسبوع لتناول أية أغذية مهما كان نوعها في جدول الرجيم موضة ليس لها أي أساس علمي يؤكد جدواه"، وإن لم ينف فوائده النفسية المساعدة على مواصلة الحمية الغذائية، واستدرك قائلاً: "المفترض أن تكون وجبة غذائية حرة لا أن يكون يوماً كاملاً".

وكان قوقزي يتحدث في محاضرة عن السمنة وأسبابها ومخاطرها وكيفية التخلص منها، أقيمت يوم الاثنين 23 أبريل الجاري في حرم جامعة البحرين في الصخير ضمن الفعاليات المصاحبة لمسابقة "راقب وزنك 4" لأكاديميي الجامعة وإدارييها.

وأشار علي قوقزي إلى أن السمنة هي زيادة حجم الدهون في الجسم إلى درجة تسبب الوقوع في الآثار السلبية على الصحة. مشيراً إلى أن عضلات الجسم تأخذ حيزاً أقل من حيز الدهون وإن كان لها ذات الوزن في الجسم.

وتطرق إلى الأسباب المؤدية للسمنة التي منها العوامل الوراثية والبيئية، والتطور الهائل في الصناعات الغذائية، وقلة النشاط الحركي، ناهيك عن بعض المشاكل الصحية كالإصابة بنقص فيتامين "د" واستخدام بعض الأدوية كالكورتيزون.

وعن أهم المؤشرات الدالة على الإصابة بالسمنة أشار إلى محيط الخصر، الذي يجب أن لا يتعدى 102 سم عند الرجال، و88 سم عند النساء.News 24 04 2018 1b

وحذر أخصائي التغذية قوقزي من اتباع حمية غذائية مستنسخة من الغير، كون كل حالة سمنة تختلف عن الأخرى، وكل حمية تعتمد على وزن الشخص، وعمره، وطوله ونشاطه الحركي. مشيراً إلى أن السمنة لا يمكن القضاء عليها بممارسة التمارين الرياضية فقط، مؤكداً أن الحمية تشكل 70-80% من العلاج، فيما تشكل التمارين الرياضية 20-30% فقط من العلاج.

وذكر قوقزي بأن: "تكيس المبايض عند النساء من مخاطر داء السمنة المستشرية بين النساء في البحرين" مضيفاً بأن السمنة تؤدي إلى مخاطر صحية من أهمها: أمراض القلب، والإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وصعوبة التنفس عند النوم، وآلام المفاصل والعظام والفقرات، والإصابة بالاكتئاب، والإصابة بأمراض الكبد وبعض أنواع السرطانات.

ووجه أخصائي التغذية علي قوقزي عدداً من الإرشادات الوقائية لتجنب الإصابة بالسمنة منها: تناول وجبة الإفطار يومياً، وشرب 8-10 أكواب من الماء يومياً، وتقسيم الوجبات الغذائية إلى 5-6 وجبات مع تنظيم مواعيد الوجبات، والابتعاد عن الوجبات السريعة والمياه الغازية، والنوم 7-8 ساعات يومياً، وممارسة أي نشاط بدني، مع تجنب تناول وجبة العشاء في وقت متأخر من الليل، وتناولها بما لا يقل عن 3 ساعات قبل موعد النوم.