طلبة جامعة البحرين يعرضون 50 عملاً فنياً بمعرض التصميم..

أ.د. حمزة: المعارض المتخصصة أداة لتبادل الأفكار وإطلاق البحوث المشتركة


News 25 04 2018 2


أكد رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أن المعارض المتخصصة أداة، ليست لتوسعة الأنشطة التجارية والصناعية فقط، بل لتبادل الأفكار وإطلاق البحوث المشتركة واستعراض التجارب أيضاً، لافتاً إلى أن مشاركة الجامعة في معرض التصميم، تنمّي معارف طلبة التصميم والعمارة والفنون، وتجعلهم يطلعون على الأنماط والاتجاهات الحديثة في المجال.

جاء ذلك خلال مشاركة الجامعة في معرض الخليج للبناء والعقار والتصميم الداخلي الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر الثلاثاء (24 أبريل 2018م).

وأعرب أ.د. حمزة عن سعادته بمشاركة طلبة كليتي الآداب والهندسة بتصاميمهم وإباعاتهم التي حظيت باستحسان زوار معرض التصميم الداخلي، مؤكداً أن الجامعة حريصة على إيجاد بيئات تفاعلية للطلبة تساعدهم على تنمية قدراتهم واستخراج إبداعاتهم.

وعرض طلبة قسم التصميم الداخلي في كلية الهندسة وطلبة التصميم والفنون في كلية الآداب نحو 50 تصميماً متنوعاً في أفكاره وإنتاجه.

وقال عميد كلية الهندسة في الجامعة الدكتور فؤاد محمد الأنصاري: "إن مشاركة الجامعة بأعمال طلبتها في هذا الحدث الذي يستقطب شركات متنوعة يعد فرصة لعرض نتاج الطلبة من جهة، وإطلاعهم على آخر المنتجات المطروحة في السوق من جهة أخرى".

ولفت د. الأنصاري إلى أن الكلية هي الأخرى تحرص على مواكبة السوق والاستجابة لمتطلباته، وذلك من خلال مراجعة البرامج وتطويرها، وإعادة تقييم محتوى المقررات، واستحداث مسارات جديدة في التصميم الداخلي.

ومن جانبها، أوضحت عضو هيئة التدريس في قسم العمارة والتصميم الداخلي بالجامعة حوراء جعفر الشيخ، أن الأعمال المعروض خضعت لاختيار الأساتذة وفق أسس علمية، وهي على أنواع، فمنها ما يحكي أساسيات علم التصميم لطلبة السنة الأولى، ومنها مشروعات التخرج التي تتخذ موضوعات معقد نسبياً مثل تصميم مدن إعلامية أو جامعات أو مجمعات للمستشفيات وغير ذلك.

وذكرت الشيخ أن عملية التصميم التي يقوم بها الطلبة تكون مشفوعة بدراسات نظرية تمهيدية، ومقدمات فلسفية، وأطر ومحددات مثل الكلفة، والاستدامة، وغير ذلك.

وعن مشاركتها في المعرض قالت الطالبة في سنتها الثالثة في برنامج التصميم والفنون الجميلة زينب رضي: "إن هذه المشاركة تتيح للطلبة فرصة الاطلاع على أحدث العروض الفنية، والالتقاء مع الفنانيين الكبار، فضلاً عن الشعور بالسعادة لعرض الأعمال الطلابية في حدث كبير مثل هذا المعرض"، مؤكدة أن هذه التجربة تجعل الطلبة يتعرفون المهارات التي يتطلبها سوق العمل، محاولين التزود بها قبل التخرج.

وعن اللوحات التي تعرضها قالت: "أشارك في جناح المعرض بست لوحات فردية، ولوحة واحدة جماعية اختيرت للمشاركة"، معربة عن شكرها لعضو هيئة التدريس في قسم الإعلام والسياحة والفنون الدكتورة سماء علوي الهاشمي، التي طالما شجعتها على المشاركة بأعمالها في المعارض والفعاليات.