على مستوى جامعات البحرين وبرعاية الشيخة هلا آل خليفة

News 2 05 2018 1حازت الطالبة مريم عبدالشهيد رضي، الطالبة في برنامج الفنون والتصميم بجامعة البحرين، على الجائزة الأولى في مسابقة المعرض الفني الخيري الرابع للمؤسسة الخيرية الملكية، الذي افتتحته مديرة الثقافة والفنون بهيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة، بحضور الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية الدكتور مصطفى السيد، ورئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة. 

وأبدت منسقة برنامج البكالوريوس في الفنون والتصميم الدكتورة سماء علوي الهاشمي، فخرها واعتزازها بالمركز الذي نالته الطالبة رضي، مؤكدة تشريفها للجامعة، ومعتبرة إياه إنجازاً يُفخر به، خصوصاً أنها ما زالت طالبة في سنتها الثالثة، وتعد من الدفعة الأولى في برنامج الفنون والتصميم في جامعة البحرين، الذي بدأ طرحه العام 2015م، مستشرفة لها مستقبلاً باهراً بعد التخرج ودخول سوق العمل، قائلة: "طلبتنا وصلوا إلى مستويات عالية ومنافسة في مجال التصميم".

وأوضحت د. الهاشمي بأن الطالبة رضي شاركت بلوحة بورتريه تحت اسم "تعيس" مستخدمة الألوان الزيتية. وقالت إن الطالبة الفائزة إحدى طالباتها، ودرست على يدي الأستاذ المساعد في كلية الإعلام والفنون الدكتورة جميلة السعدون، والفنان عبدالرحيم شريف.

ولفتت إلى أن جامعة البحرين شاركت بــ10 لوحات تم اختيارها من بين 20 لوحة، بعد أن خضعت للجنة تحكيم داخلية في الجامعة، تنوعت ما بين لوحات البورتريه، ولوحات لمناظر طبيعية، ولوحات طبيعة صامتة.

وأشارت إلى أن اللوحة الفائزة، مع لوحتين أخريين للطالبتين فاطمة سلمان غلوم، ونور حسن القوز، في جامعة البحرين فازتا كذلك بعرض لوحاتهن يوم الجمعة المقبل في حفل عشاء خيري، ومزاد لبيع اللوحات في متحف البحرين الوطني.

وشكرت د. الهاشمي المؤسسة الخيرية الملكية التي أتاحت لطلبة جامعة البحرين الفرصة للمشاركة في المعرض، وإدماجهم في أجواء المنافسة الفنية. لافتة إلى أن اللوحات معروضة في معرض مقام في مجمع الأفنيوز.

ومن جهتها عبرت الطالبة الفائزة مريم عبدالشهيد رضي عن بالغ سعادتها بالجائزة، وعدم توقعها لإحراز هذا المركز، لافتة إلى أن الفن موهبة صقلتها بالدراسة والتخصص في مجال الفنون، مؤكدة سعيها لتطوير هذه الموهبة لتتمكن في المستقبل القريب من افتتاح معارضها الفنية الخاصة.