أ.د. حمزة: الورشة تحسن من البنية التحتية للبحث العلمي بالجامعة

 news 31 10 2017 2b  
افتتح رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة ورشة التصنيع الرقمي "فبري تك" التي تساعد المستخدمين على تحويل أفكارهم الإبداعية إلى نماذج واقعية، وذلك يوم الأربعاء (2 مايو 2018م) في حرم كلية الهندسة بمدينة عيسى.

واطلع رئيس الجامعة على محتويات الورشة وتجول في جنباتها حيث تحدث مع طلبة قسم العمارة والتصميم الداخلي الذين سوف يوظفون إمكانات الورشة في مشروعاتهم، بما تتيحه لهم من حلول الطباعة ثلاثية الأبعاد المستخدمة في مجالات تصميم المنتجات، والمجوهرات، والأزياء، والمجالات الطبية، والبحوث العلمية.

وأعرب أ. د. حمزة عن إعجابه بالورشة التي تساعد الطلبة على تجسيم مشروعاتهم وتجويدها، مؤكداً أن تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والحلول التي تقدمها من شأنها نمذجة الأفكار وتصميمها بطرق دقيقة في مشروعات ومنتجات إبداعية تشمل مجالات لا حصر لها، مثل الأطراف الصناعية في الطب، والأبنية في العمارة، والمنتجات الاستهلاكية في الصناعة وغيرها.

وأكد اهتمام الجامعة بتحسين البنية التحتية للبحث العلمي، ومواكبة الأدوات العلمية الحديثة، بما يعزز من مهارات الطلبة في البحث العلمي، ويساعدهم على تصميم مشروعات تتميزة بالدقة والإبداع في وقت قياسي.

ومن ناحيته، قال عميد كلية الهندسة الدكتور فؤاد محمد الأنصاري: "ستكون الورشة بيئة تعليم غنية، توفر للطلبة وللمجتمع أدوات رقمية للتصنيع، تمكنهم من نمذجة كل شيء تقريباً، بما يساعدهم على تصيمم مشاريع هندسية مبتكرة، وتصميم المجسمات، وتطوير أية أفكار تستخدم أساليب التصنيع الرقمي بمساعدة أصحاب الخبرة من الأكاديميين والتقنيين".

وأضاف د. الأنصاري بأن الورشة التي تساعد الطلبة على تطوير مهاراتهم الأساسية والعملية وإطلاق الفكر الإبداعي لهم توفر أحدث الأجهزة الرقمية والماسحات الضوئية.

وتبلورت فكرة إنشاء ورشة للتصميم الرقمي "فابري تك" في الجامعة منتصف العام 2016م، وتعاقدت كلية الهندسة مع شركة KDI 3D Store المتخصصة في استيراد الطابعات ثلاثية الأبعاد في البحرين لتوريد 10 طابعات، بالإضافة إلى ماسح ضوئي للورشة.

وشكلت الكلية لجنة من الأكاديميين في قسم العمارة والتصميم الداخلي للإشراف على مشروع إنشاء الورشة في الفصل الثاني من العام الدراسي 2017/2018 برئاسة الدكتورة نور نبيل الدوي، وعضوية: الدكتورة نهال علي المرباطي، والدكتورة فيّ بنت عبدالله آل خليفة، وعبير أحمد خليفة.

وأوضحت د. الدوي في كلمة خلال احتفالية افتتاح الورشة، أن الهدف من هذا المشروع هو خلق بيئة مناسبة لجمع أساليب التصميم المعاصرة، بالأدوات الرقمية المناسبة لتصنيع النماذج الأولية لإبداعات طلبة كلية الهندسة ومشاريعهم الدراسية، مشيرة إلى أنها تمنح الطلبة فرصة لتحسين تصاميمهم بشكل ملموس.

وأفادت د. نور الدوي أن من بين الخدمات التي توفرها الورشة: الأجهزة الرقمية للتصنيع والنمذجة كالطابعات ثلاثية الأبعاد، وصفوف تدريبية وتأهيلية لاستخدام الأدوات الرقمية في الورشة، والدعم الفني المختص للإرشاد والتدريب على أفضل الطرق لنمذجة الأفكار، والمواد والخامات اللازمة لإنتاج النموذج الرقمي المطور، بالإضافة إلى إمكانية الولوج إلى شبكة من المصممين والصناع الراغبين في التعاون والاشتراك في الأعمال.

واشتمل الحفل على فقرات أخرى، هي: عرض للمهندسة في هيئة البحرين للسياحة والآثار المهندسة مريم الجميري عن استخدام التكنولوجيا والطباعة ثلاثية الأبعاد في التصميم المعاصر في ضوء تجربتها العملية، وكلمة لحمد الكوهجي المدير العام لشركة كى بي بروتو عن الجائزة السنوية لأفضل مشروع تخرج يستخدم الطباعة ثلاثية الأبعاد، وكلمة أخرى للدكتور ضرار خوري المدير العام لشركة أيم ثري دي عن الحلول التقنية التي تقدمها الطباعة ثلاثية الأبعاد في مجال الهندسة البيولوجية، واستخداماتها المتقدمة في مجال طباعة الأعضاء البشرية واستخداماتها في الأدوية ، وتصوير الأعضاء الداخلية ودورها في الجراحات التجميلية.
 news 31 10 2017 2a
 news 31 10 2017 2d  news 31 10 2017 2c
 news 31 10 2017 2f  news 31 10 2017 2e
 news 31 10 2017 2h  news 31 10 2017 2g
 news 31 10 2017 2j  news 31 10 2017 2i