عبدالعزيز الحمري أول طالب كفيف ينتخب عضواً في المجلس الطلابي

أ. د. حمزة: الانتخابات عكست النمو المضطرد في الوعي لدى طلبتنا

News 12 05 2018 1o

قال رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة إن انتخابات مجلس طلبة جامعة البحرين في نسختها السادسة عشرة كشفت عن نمو في الوعي الطلابي بشأن أهمية المشاركة في الانتخابات باعتبارها سبيل للمشاركة الفاعلة في النشاط الطلابي، وإدارة السباق الانتخابي وتنظيمه بأسلوب حضاري وراقي.

وفاز عشرون طالباً بمقاعد الكليات في العملية الانتخابية التي اختتمت أعمالها مساء الخميس (10 مايو 2018) بينهم أحد طلبة الاحتياجات الخاصة في حدث غير مسبوق منذ انطلاق المجلس الطلابي سنة 2002.

وأعرب رئيس الجامعة عن سعادته الغامرة بفوز الطالب الكفيف عبدالعزيز صالح الحمري بمقعد في المجلس ممثلاً كلية الآداب، مشيراً إلى أن هذا الفوز يعكس الأجواء الصحية التي يعيشها ذوو الاحتياجات الخاصة في الجامعة، وهو الأمر الذي يشجعهم على الانطلاق بحرية في مختلف مواقع الجامعة لممارسة الحياة الجامعية بجميع تفاصيلها.

وقال أ.د. حمزة "إن العملية الانتخابية في الجامعة تكسب الطلبة خبرة وتجربة فريدة، وتشجعهم على المبادرة لخدمة المجتمع وطرح الرؤى والتطلعات، وإدارة الملفات الخاصة بهم، والتعود على تبادل الآراء، والعمل في الأطر الديمقراطية"، مهنئاً الطلبة الفائزين بمقاعد المجلس، متمنياً للطلبة الذين لم يحالفهم الحظ التوفيق في الدورات المقبلة.

وأكد خلال جولة له في المركز الانتخابي بالصالة الرياضية أن الجامعة تعوِّل على المجلس المقبل لأن يكون همزة وصل فاعلة بين الطلبة والإدارة، وأن يمثل أعضاؤه طلبةَ كلياتِهم خيرَ تمثيل"، مشيراً إلى أن الفوز في الانتخابات هو بداية الطريق، واستكماله يتم عبر استثمار العام الجامعي المقبل في المشاريع البناءة، والمقترحات الهادفة استمراراً لما دأبت عليه المجالس الطلابية السابقة.

وفاز عن كلية الآداب كل من: الطالب معاذ الكيالي، والطالب فيصل كساني، والطالب عبدالعزيز الحمري، والطالب نسيم الطيري، والطالبة زينب عبدالرضا. وفي كلية الحقوق فاز الطالبين: أحمد العطاوي، ومحمد مخلوق.

وذهب مقعد كلية العلوم إلى الطالبة رحمة الإسكافي، وفاز بمقاعد كلية الهندسة كل من: الطالب محسن محمد، والطالب أحمد سعيد، والطالب بلال الكويفي، والطالب محمد فقيهي.

وحصد مقاعد كلية إدارة الأعمال، كل من: الطالب عبدالرحمن شريف، والطالبة رخسار أنور، والطالب يعقوب أحمد العطاوي، والطالب محمد علي الشيراوي، والطالب بلال أبوعرجة.

وفي كلية تقنية المعلومات فاز كل من: حسين علي وفاطمة فيصل.

وهنأ عميد شؤون الطلبة الدكتور أسامة عبدالله الجودر،الطلبة والطالبات الفائزين، وأعرب عن ثقته بقدرتهم على مواصلة ما بدأه زملاؤهم في الأعوام الماضية، متمنياً حظّاً أوفر للطلبة الذين لم يُوَفـَّقوا لعضوية مجلس الطلبة في دورته السادسة عشر، وأن يكونوا خير داعم للمجلس المقبل

"فالهدف هو خدمة الطلبة، والتعود على التعاطي مع الأجواء الديمقراطية".

وأثنى د. الجودر، بعد عملية فرز الأصوات التي بدأت في الساعة الخامسة عصراً في مقر الجامعة بالصخير، على حرص المترشحين ومندوبيهم على الالتزام بالقواعد والأنظمة واللوائح الجامعية في الحملات الانتخابية، وعملية الاقتراع التي سارت بسلاسة، بفضل التعاون الذي أبداه الطلبة مع اللجنة العليا للانتخابات الطلابية في الجامعة.

وقد فُتح الباب لعملية الاقتراع صباح الخميس من الساعة التاسعة صباحاً واستمرَّ إلى الخامسة عصراً، ثم أعلنت أسماء الطلبة الفائزين بعد إجراء عملية فرز الأصوات.

وينتظم عِـقـْد مجلس طلبة جامعة البحرين السادس عشر قريباً بعد التحاق ممثل كلية التعليم التطبيقي بوصفه عضواً مراقباً، ورؤساء الجمعيات الطلابية الستة، وممثلَـيْن اثنين عن الأندية الطلابية، بأعضاء مجلس الطلبة.