بحضور الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اﻷﻣم اﻟﻣﺗﺣدة

أ.د حمزة: مشاريع الطلبة قابلة للتطبيق على مستوى العالم

News 24 05 2018 2aأبدى رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، إعجابه الشديد، ودعمه الكامل لمشاريع التخرج الطلابية ذات الصلة بخدمة وتسهيل دورة العمل في قطاعات الأعمال المختلفة، وتلك القابلة للتطوير لتصبح برامج تطبق على مستوى العالم.
وقال أ.د. حمزة: "ما شهدناه من مشاريع طلابية دليل مهم على التقدم الإبداعي لديهم، واحترافيتهم العالية، واكتسابهم المهارات العالمية المطلوبة في أسواق العمل المختلفة".


وافتتح رئيس جامعة البحرين معرض مشاريع التخرج لطلبة كلية تقنية المعلومات ظهر الأربعاء (23 مايو 2018) في مبنى الكلية بالصخير، وذلك بحضور المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اﻷﻣم اﻟﻣﺗﺣدة أمين الشرقاوي، وعدد من القطاعات المهتمة بمجال تقنية المعلومات.


وأشاد رئيس جامعة البحرين بدور كلية تقنية المعلومات التي بذلت جهداً في هذه المخرجات، وقال في كلمة خلال تكريم الطلبة الفائزين بمشاريع التخرج في الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2017/2018: "إننا في جامعة البحرين نفخر بأن يقدم طلبتنا هذا المستوى من التفكير المعرفي والعلمي الذي تمت ترجمته في مشاريع تقنية منوعة"، مؤكداً أن "هذه المشاريع تسهل عملية دمج الطلبة في سوق العمل". وقد شكر رئيس الجامعة كل الأساتذة الذين أشرفوا على أبحاث ومشاريع الطلبة، كما شكر اللجنة المنظمة لمعرض المشاريع الطلابية. وأثنى كذلك على الجهود التي بذلها الطلبة في التحصيل العلمي والعمل الدؤوب الذي أثمر أفكاراً جديدة. وقام رئيس الجامعة بجولة في المعرض واستمع إلى شرح عن كل مشروع على حدة.


News 24 05 2018 2bوبدوره، عبّر المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اﻷﻣم اﻟﻣﺗﺣدة أمين الشرقاوي، في كلمته عن سعادته بعد مشاهدته المشاريع الطلابية، وقال: "أهنئ جامعة البحرين لوجود مثل هذه المشاريع التي تتوافق مع التنمية المستدامة"، مضيفاً "ما شاهدته من مشاريع أنجزها طلبة كلية تقنية المعلومات يعد مساهمة في تنمية العقول في مملكة البحرين، وهذه التنمية مطلوبة، إذ إن الاقتصاد المقبل يعتمد على الاقتصاد المعرفي والمعلوماتي". وقال الشرقاوي أيضاً: "إن هؤلاء الشباب سوف يجدون فرص عمل بوصفهم مؤهلين لسوق العمل، بما يحقق الهدف الثامن من أهداف التنمية المستدامة وهو "العمل اللائق والنمو الاقتصادي" وهو هدف مهم لكل من البحرين والمنطقة.


وأشار الشرقاوي إلى برنامج "فرصتي لها"، وأوضح أنه برنامج تعاوني فريداً من نوعه، والأول من نوعه في الخليج أيضاً. وقال هو برنامج "يجمع بين عناصر الترميز وتحليل البيانات وتطوير التطبيقات وريادة الأعمال لدعم تمكين الشابات البحرينيات من القيام بأدوار فاعلة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مؤكداً أنه "يمكن إضافة 12 تريليون دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي العالمي بحلول عام 2025 من خلال تعزيز مساواة المرأة". مؤكداً "إن المساواة بين الجنسين ليست فقط قضية أخلاقية واجتماعية ملحة، ولكنها أيضا تحد اقتصادي وفرص هامة".


ومن جانبها، قالت عميدة كلية تقنية المعلومات الدكتورة لمياء محمد الجسمي، في كلمة لها: "يأتي إقامة معرض مشاريع التخرج لطلبة كلية تقنية المعلومات ضمن العمل بإستراتيجية جامعة البحرين، التي تهدف ـ في جانب منها ـ إلى إقامة الشراكات الوطنية والدولية، والتعاون مع القطاعين العام والخاص"، مؤكدة أنَّ عدة مشروعات قام الطلبة بتنفيذها بناءً على طلب من بعض القطاعات والمؤسسات الوطنية والخاصة "وهو ما كنا نسعى إليه في خدمة المجتمع، وتحويل جزء مهم من البحوث التي تجرى في جامعة البحرين إلى بحوث تطبيقية".

News 24 05 2018 2cوقال منسق لجنة معرض مشاريع الطلبة في الكلية الدكتور مازن علي إن المعرض ضمَّ 45 مشروعاً طلابياً في علوم الحاسوب، وهندسة الحاسوب، ونظم المعلومات، وتنوعت المشروعات بين الإبداع والابتكار وأهمها: مشروع بحث لدراسة العوامل المؤثرة في تبني الأنظمة السحابية في مملكة البحرين، حيث بحثت الطالبات في قسم نظم المعلومات رحمة حسين علي، وهيفاء عباس مدن، وأسماء حسن كلاداري أهم العوامل الإيجابية والسلبية تساعد الشركات في القطاعين العام والخاص على استخدام الأنظمة السحابية في تخزين البيانات. وقد أظهرت نتائج البحث أن أكثر الشركات سوف تسعى إلى استخدام الأنظمة السحابية بعد عامين أو أكثر. وقد أشرف على البحث المحاضر فيصل حمَّاد.


وكذلك مشروع بحث حول إمكانية تداول العملة الرقمية (بيتكوين) من قبل القطاعات البنكية والخدمية. وقد حصل الطلبة عرفان عبدالودود، و وماريا عرفان مالك، ويوسف افتخار، على نتيجة استبانة تمَّ إرسالها إلى شركات مختلفة في أنحاء العالم أن جميع القطاعات ترغب في استخدام العملة الرقمية مستقبلا. وقد أشرف على البحث رئيس قسم نظم المعلومات الدكتور مازن علي.


وتسلم الأساتذة المشرفون على مشاريع التخرج والطلبة الفائزون دروعاً تذكارية، كما تسلم الطلبة المنجزون لمشاريع التخرج شهادات تقدير من رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، بحضور أولياء أمور الطلبة وعدد من المدعوين والمهتمين.