ضمن تطوير "التعليم التطبيقي" لتلبية متطلبات السوق

جامعة البحرين: طرح برامج الأمن الإلكتروني والوسائط المتعددة وتصميم المواقع والشبكات


DrRiadHamza1 أعلن رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، أن الجامعة تقوم بتطوير برامج كلية التعليم التطبيقي وتعزيز علاقتها بسوق العمل ومتطلباته، بما يعزز المهارات الوظيفية لدى خريجيها.

وتركز البرامج الجديدة المطوَّرة بشكل رئيسي على تطوير المهارات التطبيقية والمهنية لدى الطلبة، وصقلهم بالخبرات العملية، وتأهيلهم نحو الإبداع والابتكار، موضحاً رئيس الجامعة، أن طرح هذه البرامج سيبدأ اعتباراً من الفصل الأول من العام الدراسي المقبل 2018/2019، حيث ستشمل هذه البرامج: عمليات الأمن الإلكتروني، والوسائط المتعددة، وتصميم مواقع الإنترنت، وبرنامج الشبكات المطور.

وأكد أ.د. حمزة أن ما يميّز طرح هذه البرامج هو "إعادة تصميم الجوانب التطبيقية لها، وما تتيحه للطالب بعد تخرجه من اكتساب خبرات ومهارات تطبيقية موازية تماماً لتلك المكتسبة عن طريق الحصول على شهادات احترافية معتمدة من كبرى الشركات في مجالات تقنية المعلومات المختلفة". موضحاً أن تصميم المناهج الدراسية لهذه البرامج معتمد بشكل رئيس على التطبيق العملي في مختبرات كلية التعليم التطبيقي، التي تم تزويدها بالأجهزة والبرمجيات حسب المواصفات المعتمدة من شركة سيسكوCisco الدولية.

وتجدر الإشارة إلى أن الكلية ستطرح برنامج الدبلوم المشارك في المحاسبة الذي تم تصميمه ليتضمن مقررات لتدريس أحدث برامج المحاسبة التي تستخدمها مؤسسات القطاع المصرفي والمؤسسات التجارية.

DrSadiqAlAlawi3هذا وقد أوضح أ.د. حمزة أن اجراءات جامعة البحرين في تطوير برامج كلية التعليم التطبيقي تأتي ضمن رسالة الجامعة في تعزيز قدرات رأس المال البشري في مملكة البحرين والقيمة التنافسية لها من خلال توفير كوادر مؤهلة كأحد أولويات قطاعات الصناعة والأعمال.

وأضاف رئيس الجامعة أن كلية التعليم التطبيقي تُسهم في تحقيق أهداف جامعة البحرين الاستراتيجية بما تقدمه من برامج متنوعة تلبي متطلبات سوق العمل، مشيراً إلى أن عدد الطلبة الملتحقين في الكلية، وفي مختلف برامجها بلغ حتى العام 2017/2018 حوالي 1300 طالب وطالبة.

وفي هذا السياق، أكد القائم بأعمال عميد كلية التعليم التطبيقي الدكتور صادق العلوي، أن كلية التعليم التطبيقي تُعد أحد أهم مصادر التعليم التطبيقي في مملكة البحرين، إذ أنها تزخر بالبرامج المصممة خصيصاً لصقل مهارات الطالب في مجال تخصصه اعتماداً على الدمج بين المعرفة والتطبيق، ذلك مما يجعل خريجي الكلية مؤهلين علمياً وعملياً للالتحاق بسوق العمل والاسهام في قطاعات متعددة.DrAhmedBu3nk

ومن جانبه، قال مدير البرامج الإدارية والتقنية بكلية التعليم التطبيقي أحمد بوعنق، أن حزمة البرامج الجديدة والمطوّرة بكلية التعليم التطبيقي ستُساهم بإثراء ما تقدمه الكلية لطلبتها من تعليم تطبيقي يؤهلهم للاندماج بسوق العمل. إضافة إلى أن تطوير البرامج التي تقدمها الكلية ساهم في رفع جاهزيتها ورفدها بمرافق ومختبرات جديدة متطورة إضافية، فضلاً عن تنفيذ خطة للتطوير الأكاديمي لمنتسبي الكلية.

يشار إلى أن الكلية نالت، وللمرة الثانية على التوالي، اعتماد أكاديمية سيسكو العالمية، الأمر الذي يتيح للكلية أن تكون مركزاً إقليمياً يشرف على برامج سيسكو الأكاديمية ويوفر الدعم الفني والتقني للمؤسسات التي تطرح برامج سيسكو داخل مملكة البحرين وخارجها. حيث تعدّ شركة سيسكو العالمية من أكبر الشركات المهتمة بتطوير تقنية المعلومات والاتصالات، وتوفر الأجهزة والتقنيات المتخصصة في شبكات الحاسب الآلي والأمن الإلكتروني. وتطمح الكلية إلى تعزيز ارتباط برامجها بمزيد من الشهادات الاحترافية، واعتماد برامجها ومقرراتها من هيئات الاعتماد العالمية.