التعلم النشط في مقرر حقوق الإنسان ودوره الإيجابي في تحصيل الطلبة طلبة "المعلمين"

أستاذ بجامعة البحرين يعرض نتائج دراسته التربوية بالمؤتمر الدولي في باريس


News 12 09 2018 3


عرض الدكتور عبدالباقي أبوزيد الأستاذ المساعد بكلية البحرين للمعلمين بجامعة البحرين نتائج دراسته حول: "أثر استخدام التعلم النشط في التحصيل والاتجاه نحو دراسـة مقرر حقوق الإنسان لدى طلبة كلية البحرين للمعلمين"، وذلك خلال مشاركته في المؤتمر الدولي العشرين للتعليم والتعلم في التعليم العالي، الذي عقد مؤخراً في العاصمة الفرنسية (باريس).

جانب من مشاركة الدكتور عبدالباقي أبو زيد في المؤتمر الدولي بباريسوأوضح د. أبوزيد أن الدراسة استخدمت التعلم النشط الذي يجعل الطالب محوراً للعملية التعليمية التعلمية، وبحثت أثره في التحصيل والاتجاه نحو دراسة مقرر حقوق الإنسان لدى طلبة كلية البحرين للمعلمين.

وأشار د. أبو زيد إلى أنه راجع عدداً من الأدبيات والدراسات السابقة المرتبطة بالموضوع، ثمَّ أعد اختباراً تحصيلياً لمقرر حقوق الإنسان، ومقياساً لاتجاهات الطلاب نحو دراسة مقرر حقوق الإنسان بالجامعة، تكون من أربعة أبعاد هي: البعد المعرفي، والبعد السلوكي، والبعد الوجداني، والبعد الخاص بجودة المقرر. واستخدم كذلك بعض إستراتيجيات التعلم النشط في تدريس المقرر لجميع طلاب السنة الأولى لكلية البحرين للمعلمين، موزعين على خمس مجموعات، ومن تلك الإستراتيجيات: المحاضرة التفاعلية، والعروض التوضيحية، ومجموعات النقاش، والمشروع الجماعي، وتمثيل الأدوار، والمحاكاة، والعصف الذهني، وخرائط المفاهيم والخرائط الذهنية، وفكر زاوج شارك، واستمر تدريس هذا المقرر لمدة فصل دراسي كامل.

وعرض د. أبو زيد ما توصلت إليه الدراسة من النتائج وكان أهمها: أن استخدام التعلم النشط قد أظهر تأثيراً إيجابياً في تحصيل طلاب كلية البحرين للمعلمين لمقرر حقوق الإنسان: حيث أظهرت نتائج الاختبار فروقاً ملحوظة بين متوسطي درجات الطلاب على التطبيقين القبلي والبعدي للاختبار التحصيلي لصالح التطبيق البعدي، كما أظهرت النتائج أن استخدام التعلم النشط كان له أثر إيجابي في اتجاهات الطلاب نحو دراسة مقرر حقوق الإنسان على جميع أبعاد المقياس وفقراته.

وقدم د. أبوزيد في نهاية دراسته مجموعة من التوصيات والمقترحات التي يمكن أن تسهم في تطوير تدريس مقرر حقوق الإنسان بباقي كليات جامعة البحرين.