بحضور أكثر من 250 طالبا مستجداً في برامج الدراسات العليا بجامعة البحرين

أ.د حمزة يدعو لطرق موضوعات بحثية مبتكرة تضيف للمعرفة العلمية وتسهم في الارتقاء بالبحرين


 جانب من برنامج تهيئة طلبة الدراسات العليا  جانب من برنامج تهيئة طلبة الدراسات العليا  جانب من برنامج تهيئة طلبة الدراسات العليا  جانب من برنامج تهيئة طلبة الدراسات العليا  جانب من برنامج تهيئة طلبة الدراسات العليا


حثَّ رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة طلبة الدراسات العليا المستجدين على أهمية البحث في مجالات علمية مبتكرة وتتسم بالأصالة والجدة، وإضافة معرفة جديدة إلى الأبحاث السابقة، مؤكداً أن دور الطالب في الدراسات العليا يقتضي البحث المستمر وتتبع كل ما هو جديد في عالم المعرفة.

جاء ذلك خلال خطاب ألقاه رئيس الجامعة في برنامج يوم التهيئة لطبة الدراسات العليا يوم الأحد (16 سبتمبر 2018)، في مقر الجامعة بالصخير، وذلك بحضور أكثر من 250 طالباً وطالبة مسجلين في برامج الدراسات العليا لهذا العام. وقال أ.د. حمزة إن الجامعة وفرت كل الخدمات التي يمكن أن تسهم في مساعدة طلبة الدراسات العليا على البحث والتقصي عن المعلومة. متمنياً لهم التوفيق والعمل من أجل بناء مملكة البحرين.

وقال مخاطباً طلبة الدراسات العليا: "إن عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي توفر لكم كافة الخدمات التي تؤهلكم للتميز والابداع بإذن الله، وتسعى إلى تكييف بيئة حاضنة لبرامج الدراسات العليا والابحاث العلمية الرائدة ودعمها وتحقيق المساهمة في التطوير المعرفي".

وبدوره، أكد عميد الدارسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد رضا قادر، أهمية التفكير الجدي في اختيار موضوع البحث وفق معايير واضحة، مشيراً إلى أهمية "إيمان الطالب بالموضوع، والانشغال الفكري به، واتصافه بالجدة والأصالة والابتكار والإبداع، وأن يخدم الموضوع التنمية الشاملة في البحرين في مجالاتها الإنسانية والعلمية والتطبيقية".

ودعا د. قادر الطلبة إلى نشر البحوث في أرقى قواعد البيانات ذات المؤشرات العالمية، معللاً ذلك بأنه "يرفع من شأن مملكة البحرين ومكانتها العلمية في المحافل العلمية والدولية ويعكس مدى التقدم والنهضة التي تعيشها المملكة في المجالات كافة ومنجزاتها الحضارية بين الأمم المتقدمة".

ومن جانبه، تحدث نائب الرئيس للبرامج الأكاديمية والدراسات العليا الأستاذ الدكتور وهيب عيسى الناصر، عن نظام الدراسات العليا، والخطط واللوائح والقوانين التي يحتاج طالب الدراسات العليا أن يطلع عليها قبل الدراسة، كما تحدث عن أهمية البحث العلمي بالنسبة لجامعة البحرين وللمملكة بصفة عامة.

ومن جانبه، قدم مدير دائرة المكتبة وخدمات المعلومات بجامعة البحرين محمد الهادي محمد الطالبي، عرضاً حول الخدمات التي توفرها المكتبة لطلبة الدراسات العليا، وقال في هذا السياق: "إن إدارة المكتبة درست تصوراً للارتقاء بالخدمات المكتبية، ولا سيما الخدمات المقدمة للباحثين ولطلبة الدراسات العليا"، مشيراً في هذا الصدد إلى أنه سوف يتم تطوير الدور الثالث، وتأهيله ليضمَّ قاعات خاصة بالباحثين أفراداً وجماعات، وسوف تحوي هذه القاعات تكنولوجيا متقدمة تسهم في عملية البحث المعرفي والعلمي، كما سوف توفر خدمة الدخول المباشر إلى مرئيات تعليمية عدة".

وأوضح طالبي أن المكتبة تواصل تطوير خدماتها الإلكترونية، وذلك عبر إدخال أجهزة الاستعارة الذاتية، وتوفير صورة غلاف الكتاب وصفحات المحتويات مع الملخص مباشرة من الفهرس الإلكتروني للمكتبة، بالإضافة إلى توصيل خدمات المكتبة الإلكترونية عن طريق الهواتف المحمولة، وتوفير إمكانية الدخول إلى قواعد المعلومات ذات النص الكامل من داخل وخارج مباني الجامعة. كما يمكن للطلبة وأعضاء الهيئة الأكاديمية حاليا استخدام الخدمة الإلكترونية لتجديد استعارة الكتب من خارج الجامعة، دون الحاجة إلى الحضور شخصياً إلى مبنى المكتبة، وذلك باستخدام تطبيق "BookMyne"، للهواتف النقالة.