الهندسة تتطلب قدرات رياضية لفهم المعادلات في مختلف الحقول

"هندسة" جامعة البحرين تعرف طلبتها المستجدين بمتطلبات الدراسة في الكلية


News 27 09 2018 3a قالت الأستاذ المساعد في قسم الهندسة الكيميائية بكلية الهندسة في جامعة البحرين الدكتورة زينب علي محمد، إن دراسة الهندسة تتطلب مزيداً من القدرات الرياضيات لفهم المعادلات في مختلف العلوم الهندسية، مشددة على أهمية المثابرة وتنظيم الوقت والالتزام بالقوانين والخطط الدراسية.

جاء ذلك في برنامج لتهيئة الطلبة المستجدين في قسم الهندسة الكيميائية بالجامعة يوم الأربعاء (26 سبتمبر 2018)، وقد اشتمل البرنامج على عدة فقرات قدمها ممثلو القسم، وجمعية كلية الهندسة الطلابية، وعمادة شؤون الطلبة.

ونظمت أقسام الهندسة الكهربائية والإلكترونية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكيميائية في الكلية برامج تهيئة لطلبتهم في مقر الجامعة بالصخير، في حين نظم قسما الهندسة المدنية والعمارة والتصميم الداخلي برنامج تهيئة لطلبتهما في مبنى الجامعة بمدينة عيسى.

ورحبت د. زينب علي بالطلبة المستجدين ثم تحدثت عن قطاع الهندسة، وأهميته، وتصنيفه كأحد أعلى القطاعات أجراً، وتكلمت عن برنامجي بكالوريوس الهندسة الكيميائية، وبكالوريوس الأجهزة الدقيقة والتحكم في العمليات الصناعية، مشيرة إلى الساعات المعتمدة للبرنامجين، وموادهما.

News 27 09 2018 3aوشددت على أهمية أن يلتزم الطلبة بالخطة الدراسية، وأن يعرفوا شروط المقررات مثل المتطلب المسبق، ونظام الدرجات، والحضور والغياب، مشيرة إلى أهم الأدوات التي تساعد الطلبة، مثل: منصة بلاك بورد الإلكترونية.

ولفتت إلى أن الطلبة المتفوقين في قسم الكيمياء يحصلون على جوائز سنوياً من شركة نفط البحرين (بابكو)، وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك)، مشيرة في ختام حديثها إلى أبرز استراتيجيات المذاكرة الفعالة.

وأفاد الأستاذ المشارك في قسم الهندسة الكيميائية منسق برامج التهيئة في كلية الهندسة الدكتور شاكر حجي، بأن الهدف من برنامج الإرشاد هو تعريف الطلبة بالبرامج الدراسية، والشؤون الأكاديمية، وتقديم إرشادات مختلفة لهم، نحو: مراعاة الأنظمة واللوائح، وتنظيم الوقت والمثابرة في الدراسة، وطلب الحصول على المساعدة في حال واجهتهم صعوبات بالغة.

ومن ناحيته، تحدث الاختصاصي الاجتماعي في دائرة الإرشاد والتوجيه بعمادة شؤون الطلبة حسن علي دسمال، عن التكامل بين دائرة الإرشاد والتوجيه والكليات المختلفة في مساعدة الطلبة على تجاوز الصعوبات، والتكيف مع متطلبات الدراسة الجامعية.