الدكتورة رهام المساعيدأنجزت أستاذة بجامعة البحرين دراسة "لتخفيف التداخل بين خلايا الاتصالات اللاسلكية"، وذلك ضمن مشروع يهدف إلى تقديم تكنولوجيا جديدة من أجل تخفيف التشويش الذي يحدث بين شبكات الاتصالات المختلفة في نفس المكان الجغرافي، بالتعاون مع جامعة بريستول في المملكة البريطانية.

ومثَّلت جامعة البحرين في مشروع البحث الأستاذة المساعدة بقسم هندسة الحاسوب في كلية تقنية المعلومات الدكتورة رهام المساعيد، إلى جانب زملائها بجامعة بريستول.

ويحظى المشروع بدعم من مجلس البحث للهندسة وعلوم الفيزياء في لندن بمبلغ ستة ملايين جنيه إسترليني.

وتدعم استراتيجية جامعة البحرين التعاون بين الأكاديميين في الجامعة مع الباحثين والأكاديميين والشركات في جميع أنحاء العالم.

وتعد جامعة بريستول من الجامعات الرائدة في بريطانيا وحول العالم، إذ حاز ستة أساتذة من خريجي الجامعة على جائزة نوبل.