دعت أكثر من 30 مدرسة حكومية وخاصة

جامعة البحرين تحتفي بالأسبوع العربي للكيمياء


جانب من الفعالية


جانب من الفعالية احتفت جامعة البحرين يوم الأربعاء (24 أكتوبر 2018م) بالأسبوع العربي للكيمياء، الذي يصادف الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر من كل عام، ودعت إليه أكثر من 30 مدرسة حكومية وخاصة للمشاركة في فعالية أقيمت في كلية العلوم بمقر الجامعة بالصخير.

وقالت رئيسة قسم الكيمياء بكلية العلوم بجامعة البحرين الدكتورة ليلى محمد الشقري: "إن اتحاد الكيميائيين العرب أقر الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر من كل عام أسبوعاً للاحتفال بالكيمياء في الجامعات، والمدارس، والجمعيات ونقابات المهنيين، بهدف التعريف بهذا العلم لفئات المجتمع"، لافتة إلى أن نحو 50 ألف فعالية تقام سنوياً في الدول العربية خلال هذا الأسبوع.

ولفتت إلى أن الفعالية، التي تقام لأول مرة في جامعة البحرين، أتاحت الفرصة لطلبة الجامعة وطلبة المدارس للمشاركة في تجارب كيميائية حية، تبين لهم أهمية بعض المواد التي يتعاملون معها بشكل يومي في الحياة، كالشاي مثلاً أو معجون الأسنان وفيتامين سي، محفزين إياهم بالمسابقات.

ومن جهته أشار رئيس جمعية الكيميائيين البحرينية الدكتور عبدالواحد عبدالوهاب النكال، إلى أن الاحتفال بأسبوع الكيمياء جاء لبيان أهمية هذا العلم في الحياة، مشيراً إلى أن الجمعية ارتأت المشاركة في هذه الفعالية لتعريف المجتمع الطلابي بدور الجمعية في المملكة، وتسليط الضوء على أهمية علم الكيمياء في الحياة اليومية.

وقالت منظمة الفعالية منى عبدالعزيز الجار: "إن جامعة البحرين سعت للاحتفال بأسبوع الكيمياء العربي هذا العام، على أمل الاستمرار في الاحتفال به كل عام، لما لهذه الفعالية من أهمية ودور في تعريف المجتمع البحريني بأهمية الكيمياء"، مؤكدة دور الندوات والمحاضرات والفعاليات العلمية في إبراز المواهب العلمية وتنميتها.