متحدثون في حوارية "آداب شو" بجامعة البحرين:

News 29 10 2018 2cخلصت حوارية في جامعة البحرين إلى أهمية تحفيز الذات والتكيف مع المتغيرات الخارجية لتخطي الصعوبات والتحديات المختلفة، مشددة على أهمية الثقة بالنفس، والإيحاء الذاتي الإيجابي.

وشارك في الحوارية، التي نظمتها جمعية كلية الآداب بعنوان "آداب شو"، (الأثنين 22 أكتوبر 2018)، أستاذ الإذاعة والتلفزيون في قسم الإعلام والسياحة والفنون الدكتور محمد عثمان السيد، وعضو هيئة التدريس في قسم علم النفس سامي محمد المحجوب، وأدارت الحوارية الإعلامية رزان الجاسم.

وقالت الجاسم في بداية الفعالية: "إن هذه الحلقة النقاشية تهدف إلى تعريف الطلبة على دور القوة الذاتية في بناء شخصية ناجحة وقادرة على إثبات ذاتها من خلال التكيف مع ظروف الحياة المختلفة للفرد".

وأضافت "إن الفعالية تريد توعية الطلبة بأهمية تعزيز قوة الذات للطالب وتأكيد إيمانه بقدراته ومهاراته في جميع جوانب الحياة، والتخلص من حالة عدم الثقة بالنفس، بالإضافة إلى ضرورة التكيف مع المتغيرات الخارجية لتخطي التحديات والصعوبات".News 29 10 2018 2a

وعرف المحجوب قوة الذات بأنها: ترجمة المفاهيم الايجابية عن الذات في إطار واقع الممارسة الفعلية من خلال تفاعلاته الاجتماعية مع الآخرين .

وذكر أن للوصول إلى القوة الذاتية ثلاثة مراحل وهي: مرحلة مفهوم الذات وهو ما يحمله الإنسان من أفكار واعتقادات عن نفسه، والمرحلة الثانية تقدير الذات التي يضعها من خلالها الفرد القيمة الذاتية الإيجابية التي تنبع من أعماق نفسه، مع اتباع أساليب محددة وهي : مراقبة الناقد الداخلي في حديث النفس السلبي تجنبا للإصابة بالإحباط، ومدح وثناء النفس عبر ترديد عبارات إيجابية، تجنب المقارنات مع الآخرين ومراقبتهم، أما المرحلة الثالثة تأكيد الذات الترجمة الفعلية للمفاهيم من خلال الواقع الاجتماعي، وممارسة هذه القوة في التفاعلات الاجتماعية لدى الفرد، متسماً بالإيجابية والتحديد والصراحة.

News 29 10 2018 2b

ومن جانب آخر، تحدث الدكتور السيد عن تجربته في مرحلة الدراسات العليا في الولايات المتحدة الأمريكية وعمله أستاذاً بها، مشيراً إلى ضرورة التكيف مع المتغيرات الخارجية التي يتعرض لها الطالب أثناء المرحلة الداسية في الخارج.

وذكر د.السيد التحديات الأكاديمية والاجتماعية التي واجته في مرحلة الدراسة والعمل وهي: تعدد اللغات في أمريكا، وصعوبة نظام التعليم في جامعاتها، وقسوة أعضاء هيئة التدريس في تعاملهم مع الطلبة، بالإضافة إلى التفرقة العنصرية التي يعاني منها أفراد المجتمع الأمريكي.

واختتمت الحوارية التي حظيت بحضور طلابي كثيف بتكريم المتحدثين والمنظمين القائمين على فعالية "آداب شو".