جانب من تكريم الطالبة نجيبة السبع. غلاف القصة


جانب من تكريم الطالبة نجيبة السبع. غلاف القصةفازت الطالبة في جامعة البحرين نجيبة مهدي السبع، بالمركز الأول في مسابقة تأليف قصص المدارس المصغَّرة التي أقامتها مؤسسة "بحرين ترست" مؤخراً، وذلك بالتعاون مع هيئة البحرين للثقافة والآثار. وقد تسلَّمت السبع شهادة تقديرية من مدير عام الثقافة والفنون بهيئة البحرين الثقافة والآثار الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة، ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة بحرين ترست للعمل الخيري الدكتورة فاطمة محمد البلوشي.

وقالت الطالبة السبع: "شاركت في المسابقة بقصة صغيرة بعنوان (إعادة التدوير)، تهدف إلى تثقيف الأطفال بأهمية الحفاظ على البيئة، والاستفادة من المواد المستهلكة في إعادة تدويرها وتوظيفها في مجالات عدة عبر السرد القصصي الشائق المناسب لمرحلة الطفولة"، لافتة إلى أنها ضمَّنت القصة تطبيقاً يدوياً يدرب الأطفال على تدوير العلب البلاستيكية الفارغة.

وأوضحت أن هذا الفوز يعد أمراً مشجعاً لها على تصميم قصص أخرى تسهم في خدمة المدارس المصغَّرة. وعبَّرت السبع عن سعادتها بهذه النتيجة في المسابقة التي خاضتها، مؤكدة أن عملها سوف يذهب لخدمة الأعمال التطوعية في البحرين وخارجها أيضاً. وبهذه المناسبة شكرت مدرسة مقرر "الرسم الرقمي التوضيحي" بقسم الإعلام والسياحة والفنون الدكتورة سماء علوي الهاشمي، التي أشرفت على المشروع ودعمته بالتوجيه المستمر، كما شكرت رئيسة مركز سرد بيت الطفل الثقافي، والكاتب البحريني إبراهيم سند على ملاحظاتهما التي طوَّرت من أسلوب القصة ولغتها.