عن بحثها لثقافة إدارة اتصالات الأزمات في المملكة

د. ليلى الصقر تفوز بالمركز الثاني في جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم


د. ليلى حسن الصقر فازت أستاذة العلاقات العامة المساعدة بجامعة البحرين الدكتورة ليلى حسن الصقر، بجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم في نسختها الخامسة والثلاثين، وذلك في فرع الدراسات الإدارية.

وحصلت د. الصقر على المركز الثاني في فرع الدراسات الإدارية عن بحثها العملي الموسوم: "تحليل ثقافة إدارة اتصالات الأزمات في مؤسسات البحرين الحكومية والخاصة".

وأعربت عضو هيئة التدريس في قسم الإعلام والسياحة والفنون بالجامعة عن سعادتها بالجائزة التي حظيت بها وسط منافسة شديدة من قبل الباحثين في منطقة دول مجلس التعاون حيث شارك في المسابقة أكثر من 200 باحث في الفروع كلها.

وتهدف الجائزة - التي أنشئت في العام 1983م برعاية سمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم إمارة عجمان إحياءً لذكرى والده سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي - إلى الإسهام في التنمية الثقافية لمجتمع الإمارات العربية المتحدة، ودول مجلس التعاون الخليجي، وإثراء الحياة الثقافية والعلمية في المنطقة بالبحوث والدراسات المتخصصة.

ووجهت د. ليلى الصقر شكراً خاصاً لرئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة لمتابعته وحثه جميع أعضاء هيئة التدريس على الاهتمام بإنتاج البحث العلمي، معربة عن سعادتها بتلقي اتصال من الرئيس يهنئها بالجائزة ويشجعها على مواصلة نشاطها البحثي.

وتبحث الدراسة التي نفذتها الباحثة الصقر، طبيعة الثقافة البحرينية الخاصة بممارسي العلاقات العامة، ودور العلاقات العامة الاستراتيجي في المؤسسة، وتحديات التكنولوجيا والعولمة.

واقترحت الدراسة تصوراً متكاملاً لتطوير الجانب الاتصالي في إدارة الأزمات على صعيد البحث والتطبيق العملي في مختلف المؤسسات في مملكة البحرين.

ومما يجدر ذكره أن د. الصقر، التي تضطلع بدور منسقة تخصص العلاقات العامة في قسم الإعلام والسياحة والفنون بالجامعة، حاصلة على شهادة الدكتوراه في العلاقات العامة في جامعة ستيرلنغ في المملكة المتحدة.

وتدرّس د. ليلى الصقر، التي نشرت عدة بحوث محكمة، مقررات علمية في تخصص العلاقات العامة منها: إدارة العلاقات العامة، وحملات التسويق الاجتماعي، والكتابة للعلاقات العامة، والعلاقات العامة الدولية والدبلوماسية.