ستة متحدثين وخبراء يناقشون مستجدات أنظمة السلامة ومستقبلها

جامعة البحرين تنظم منتدى ومعرض السلامة المهنية غداً الاثنين


عميد كلية الهندسة الدكتور فؤاد محمد الأنصارييعقد في جامعة البحرين يوم غد الاثنين (الموافق 19 نوفمبر 2018م) منتدى ومعرض الصحة والسلامة المهنية الذي يستعرض المستجدات العلمية والتقنية في السلامة المهنية بمشاركة عدة شركات وخبراء مهنيين.

وقال عميد كلية الهندسة في الجامعة الدكتور فؤاد محمد الأنصاري "إنَّ تطبيقات السلامة والصحة المهنية لم تعد إجراءات احترازية في مواقع العمل فحسب، بل أصبحت من الشروط الأساسية لتوفير بيئات عمل صحية ومنتجة تساعد على التطوير والابتكار"، مؤكداً أن "تحقيق معايير السلامة بات الشغل الشاغل للكثير من الشركات الساعية للتميز والمنافسة".

ولفت د. الأنصاري إلى أن "تنظيم منتدى ومعرض السلامة والصحة المهنية يهدف إلى تقييم وضع السلامة والصحة المهنية في البحرين ومطابقته بالتطورات التقنية وأفضل الممارسات العالمية، وصولاً إلى الارتقاء بمنظومة السلامة التي تنهض من خلال التخطيط الجيد، والتشريعات السليمة، والتنفيذ المبني على الأسس العلمية".

ويستقطب الحدث - الذي ينطلق في الساعة العاشرة من صباح يوم غد الاثنين في قاعة البحرين في الحرم الجامعي بمدينة عيسى - متحدثين وخبراء من عدة جهات، من بينها: وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وشركة نفط البحرين (بابكو)، وجمعية الصحة والسلامة البحرينية، ومعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات الأمريكي (IEEE).

وترعى الفعالية التي ينظمها قسم الهندسة الميكانيكة في كلية الهندسة بالجامعة شركةُ الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك) التي حصلت مؤخراً على جائزة الرعاية المسؤولة لعام 2018م عن فئة (الصحة والسلامة والأمن المهني).رئيس قسم الهندسة الميكانيكة الدكتور بدر درويش المناعي

ومن المقرر أن يشهد المنتدى الذي يحظى بدعم جمعية المهندسين البحرينية مشاركة لستة متحدثين رئيسين، في حين يشارك في المعرض المصاحب 15 عارضاً.

وقال رئيس قسم الهندسة الميكانيكية الدكتور بدر درويش المناعي: "إن الاهتمام بالصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل له فوائد عدة تنعكس إيجاباً على العملية الإنتاجية، مثل: حماية العنصر البشري وتقليل الإصابات، ورفع المستوى الفني للعاملين، وخفض الكلفة الإنتاجية في المنشآت، وزيادة الثقة بها".

ولفت د. المناعي إلى أن المنتدى لن يقتصر على مناقشة الممارسات الحالية والمعايير في مجال الصحة والسلامة المهنية وإنما سيحاول استشراف الوضع المستقبلي في ضوء خطة البحرين الاقتصادية 2030، وتنامي الاهتمام بأنظمة الصحة والسلامة المهنية في مختلف دول العالم.